«داعش» يتبنى الهجوم الصاروخي في كابل

«داعش» يتبنى الهجوم الصاروخي في كابل

السبت - 6 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 21 نوفمبر 2020 مـ
عناصر من الشرطة الأفغانية بعد سقوط صواريخ على مناطق سكنية في كابل (رويترز)

أعلن تنظيم «داعش» اليوم (السبت) مسؤوليته عن هجمات صاروخية على مناطق مكتظة بالسكان في كابل، وفق ما أورده في بيان على قنواته عبر منصة «تلغرام».

وأكد البيان استهداف «المنطقة الخضراء» في مدينة كابل، والتي تضم مبنى الرئاسة الأفغاني وسفارات الدول الغربية ومقرات للقوات الأفغانية بـ«28 صاروخ (كاتيوشا)»، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان مسؤولون أفغان قد أكدوا أن حصيلة ضحايا الهجوم بصواريخ على العاصمة كابل في وقت مبكر من صباح اليوم (السبت) ارتفعت إلى ثمانية قتلى.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية طارق عريان: «أطلق الإرهابيون 23 صاروخاً على مدينة كابل». وأضاف: «استناداً إلى المعلومات الأولية، استشهد ثمانية أشخاص، وأصيب 31» بجروح. وأكد مصدر في الشرطة حصيلة القتلى.

وذكرت الوزارة أنه من بين المواقع، كان ميدان سيدارات المشهور؛ حيث تم استهداف مكتب نائب الرئيس الأفغاني، أمر الله صالح، أيضاً.

وسمعت صفارات الإنذار في جهة السفارات ومقار الشركات، في «المنطقة الخضراء» وحولها، وهي حي كبير شديد التحصين، يضم مقار عشرات الشركات العالمية والعاملين فيها.

وتشهد أفغانستان في الأشهر الأخيرة موجة عنف مستمرة، أسفرت عن سقوط ضحايا في جميع أنحاء البلاد.


أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة