هل تتنازل الملكة البريطانية عن العرش لصالح الأمير تشارلز؟

هل تتنازل الملكة البريطانية عن العرش لصالح الأمير تشارلز؟

الأربعاء - 3 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 18 نوفمبر 2020 مـ
الملكة البريطانية إليزابيث الثانية (رويترز)

أخبر المطلعون على شؤون العائلة المالكة البريطانية مجلة «فانيتي فير»، بأن الملكة إليزابيث الثانية «لن تتخلى عن العرش أبداً»؛ لأنه «ببساطة ليس في حمضها النووي التخلي عن شعبها أو واجبها».
ووفقاً لمصادر مطلعة، فإن الملكة البالغة من العمر 94 عاماً تعتبر «التنازل عن العرش كلمة قذرة لا تُنطق أبداً في حضورها»، وتخطط «للخدمة حتى وفاتها»، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».
وقالت مصادر مقربة من العائلة، إن الملكة تشارك بشدة في خطط احتفالاتها باليوبيل البلاتيني العام المقبل، ومن غير المرجح أن تحتفل بعيد ميلادها الخامس والتسعين بطريقة مهمة.
وتم الكشف عن خطط لإعطاء عطلة للبنوك للاحتفال بهذا الإنجاز الأسبوع الماضي وسط تكهنات من قبل المعلقين الملكيين بأن الملكة ستتنحى وتسمح لنجلها الأمير تشارلز (71 عاماً) بتولي منصبها.
ورد المطلعون بالقول «عندما كانت شابة تعهدت بالخدمة حتى وفاتها، وهذا ما تخطط للقيام به».
ويجري حالياً تطوير برنامج ضخم للاحتفال بالحدث التاريخي عندما تصبح إليزابيث الثانية أول ملكة بريطانية تحكم البلاد لمدة 70 عاماً.
وتم اختيار يوم الجمعة 3 يونيو (حزيران) ليكون يوم عطلة إضافياً. كما ستتم إعادة جدولة عطلة نهاية شهر مايو (أيار) إلى الخميس 2 يونيو لإنشاء عطلة نهاية أسبوع خاصة لمدة أربعة أيام.
وقال المنظمون، إن الاحتفالات ستمزج بين العروض التقليدية والاحتفالية وبين العروض الفنية والتكنولوجية المتطورة.
وإن الملكة البالغة من العمر 94 عاماً هي بالفعل الأطول عمراً في تاريخ بريطانيا. وتفوقت على جدتها الكبرى الملكة فيكتوريا بصفتها حاكمة بريطانيا الأطول خدمة منذ خمس سنوات.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة