الأمير هاري يتطوع لمساعدة المحاربين القدامى وعائلاتهم في كاليفورنيا

الأمير هاري يتطوع لمساعدة المحاربين القدامى وعائلاتهم في كاليفورنيا

الأربعاء - 3 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 18 نوفمبر 2020 مـ
الأمير البريطاني هاري خلال تقديمه المساعدة للمحاربين القدامى وعائلاتهم ضمن جهود محاربة جائحة «كورونا» (ديلي ميل)

رصدت الكاميرات الأمير البريطاني هاري وهو يتطوع في مؤسسة غير ربحية تقدم الدعم المرتبط بمحاربة وباء فيروس «كورونا»، للمحاربين القدامى وعائلاتهم والمجتمعات المعرضة للخطر، في مدينة كومبتون بولاية كاليفورنيا الأميركية، الأسبوع الماضي، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وشاركت مؤسسة «وولكر فاميلي إيفانتس» صورة لدوق ساسكس، البالغ من العمر 36 عاماً الذي يمكن رؤيته وهو يرتدي بنطلون جينز أزرق غير رسمي، وقميصاً كاكي اللون، وقبعة، وقناعاً واقياً للوجه.
إلى جانب الصورة، كتبت المؤسسة: «اليوم كان لنا شرف الاجتماع والعمل جنباً إلى جنب مع الأمير هاري، دوق ساسكس. انضم إلينا في التطوع لتعبئة وتوزيع الطعام على جيراننا في كومبتون. إنه متواضع جداً ولطيف».
هذه المشاركة هي الأحدث في سلسلة من النشاطات التي تركز على الجيش الأميركي والمحاربين القدامى للعائلة المالكة، بعد أن تم «تجاهل» إكليله من قبل أفراد العائلة المالكة البريطانية في يوم الذكرى، الأحد.
وأفادت صحيفة «التايمز» أن الأمير الذي أمضى عشر سنوات في القوات المسلحة، قدم طلباً شخصياً إلى قصر باكنغهام لوضع إكليل من الزهور في النصب التذكاري نيابة عنه؛ لكن تم رفضه بسبب تركه للواجبات الملكية في مارس (آذار).
وفي الصورة، يظهر الأمير هاري وهو يرتدي ملابس غير رسمية وأحذية رياضية، ويضع زوجاً من القفازات في جيبه، ويمكن رؤيته وهو يعبئ أكياس المنتجات الطازجة.
وتعاونت مؤسسة «إنر سيتي شايلد ديفالوبمينت» مع «كومبتون فيتيرانس» و«لوس أنجليس ثيرد بلاتون» لتوزيع الطعام أسبوعياً على أفراد المجتمع.
ويجمع الحدث السكان المحليين على المساعدة في إعداد وتوزيع الفاكهة الطازجة والمنتجات والتنظيف، ضمن الجهد الأسبوعي الذي يقولون إنه «مطلوب الآن أكثر من أي وقت مضى» خلال الجائحة.


أميركا الولايات المتحدة الأمير هاري العائلة الملكية البريطانية فيروس كورونا الجديد أخبار أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة