أكثر من 500 سوري يغادرون مخيم الهول للنازحين في الحسكة

أكثر من 500 سوري يغادرون مخيم الهول للنازحين في الحسكة

الاثنين - 1 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 16 نوفمبر 2020 مـ
منظر عام لمخيم الهول في محافظة الحسكة (أرشيفية-رويترز)

غادر أكثر من 500 سوري، من نازحين وأفراد أسر مقاتلين من «تنظيم داعش»، مخيم الهول في محافظة الحسكة، اليوم (الإثنين)، بعد الضوء الأخضر الذي أعطته الإدارة الذاتية الكردية، وفق ما قال مسؤول محلي.
وشاهد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية عشرات النساء في المخيم المكتظ الواقع في الحسكة، شمال شرقي سوريا، ينقلن أغراضهن من الخيم إلى شاحنات كبيرة، وأخريات يطعمن أطفالهن قبل الانطلاق.
وأخذت بعض العائلات أعداداً كبيرة من الدواجن والأغنام معها، فيما فتشت قوات الأمن الكردية أغراض هذه الأسر قبل نقلها خارج المخيم.
عاشت فاطمة، البالغة 31 عاماً مع أطفالها السبعة في مخيم الهول لنحو عامين. وقالت: «نحن سعيدون بالمغادرة (...) سأعود إلى سوسة للعيش في منزلي مع زوجي». ووفقاً للأمم المتحدة، يعيش في هذا المخيم أكثر من 64 ألف شخص، بينهم 24300 سوري. ومعظم سكانه من النساء والأطفال.
وهي المجموعة الأولى من النازحين الذين يغادرون المخيم منذ إعلان الإدارة الذاتية الكردية الشهر الماضي أنه سيسمح لآلاف السوريين بالعودة إلى مناطقهم. والإثنين، غادر «515 شخصاً من 120 أسرة، جميعهم من شرق محافظة دير الزور» المخيم، كما أوضح المسؤول الكردي شيخموس أحمد. وأضاف أن الإدارة الذاتية تكفلت إيصالهم إلى مناطقهم.
وتوقع أحمد أن يغادر نحو 10 آلاف سوري المخيم في ظل الآلية الجديدة. وكان نحو 6 آلاف سوري قد غادروا مخيم الهول ضمن موجات متتالية، وغالباً عبر وساطات بقيادة زعماء القبائل العربية، ومعظمها في شرق سوريا.


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة