السعودية تمنح مصر 100 مليون جنيه لتمويل الحرف اليدوية ورقمنة المشروعات الصغيرة

السعودية تمنح مصر 100 مليون جنيه لتمويل الحرف اليدوية ورقمنة المشروعات الصغيرة

1475 شركة مستفيدة... 30% منها مملوكة لسيدات
الأحد - 30 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 15 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15328]
100 مليون جنيه منحة سعودية لتمويل الحرف اليدوية ورقمنة المشروعات الصغيرة

قالت وزيرة التعاون الدولي المصرية رانيا المشاط، إن لجنة إدارة منحة المملكة العربية السعودية البالغ قيمتها 200 مليون دولار، والمخصصة للمساهمة في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهيه الصغر، قررت منح بنك الإسكندرية تمويلا بقيمة 100 مليون جنيه لتمويل برنامجي التحول الرقمي والحرف اليدوية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.
جاء قرار اللجنة بعد اجتماعها السادس والعشرين برئاسة غدير حجازي، مساعد الوزير ممثل الجانب المصري، والمهندس حسن العطاس ممثل الجانب السعودي، وأعضاء اللجنة شيرين طه، مساعد وزيرة التعاون الدولي لملف التعاون مع مؤسسات التمويل الدولية والبحوث الاقتصادية، ورندة حمزة، مساعد وزيرة التعاون الدولي للتخطيط ومتابعة التمويل، ومن الجانب السعودي نواف السنيد، وخالد الغضبان، وبحضور ممثلي بنك الإسكندرية.
وأكدت الوزيرة، وفق بيان صحافي صدر أمس عن الوزارة، أن «قرار اللجنة يأتي في إطار الرؤية الخاصة بالمنحة التي تتمثل في تعزيز آليات التمويل الميسر لدعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وخلق فرص العمل»، مشيدة بمشروعات منحة المملكة العربية السعودية في مصر، حيث تسهم في خلق فرص العمل الجديدة وتحقيق أجندة التنمية الوطنية 2030 التي تتسق مع أهداف التنمية المستدامة.
وأضافت أن اللجنة وافقت خلال يونيو (حزيران) الماضي، على تمويل 3 مشروعات للبنك الزراعي ومشروعين في مجال الرعاية الصحية ودعم سلاسل القيمة بقيمة 300 مليون جنيه، واستهدفت المشروعات الثلاثة توفير التمويل لكg المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بالقرى الريفية مع استهداف المشروعات التي تقوم بها السيدات الريفيات وجميع الحرف اليدوية والأنشطة التي تهدف إلى تحقيق التنمية الريفية.
وخلال الاجتماع استعرض ممثلو بنك الإسكندرية البرامج التمويلية التي يستهدفها البنك وهي برنامج تمويل التحول الرقمي للأعمال الذي يستهدف الأفراد والشركات متناهية الصغر والشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال تمويل الأصول الثابتة ورأس المال العامل بما يتيح للشركات أن تتحول إلى رقمنة المدفوعات والتحصيلات المالية وذلك بما يتواكب مع توجهات الدولة في الفترة الحالية. مشيرين إلى أن البرنامج الثاني هو تمويل الحرف اليدوية الذي يستهدف المشروعات متناهية الصغر.
وأوضحوا أنه من المتوقع أن يستفيد نحو 1475 عميلا من التمويلات الميسرة التي سيتم إتاحتها من خلال البرنامجين المذكورين منها 30 في المائة للشركات المملوكة للنساء، و45 في المائة للشركات المملوكة لأشخاص تقل أعمارهم عن 35 عاما، وهو ما يؤكد دور هذين البرنامجين في تمكين المرأة ودعم الشباب في المجتمع.
جدير بالذكر أن لجنة إدارة منحة المملكة العربية السعودية قامت بتمويل 2180 مشروعا حتى الآن في 27 محافظة، ساهموا في خلق نحو 12 ألف فرصة عمل.


السعودية مصر إقتصاد مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة