واشنطن تمنح «تيك توك» تمديداً جديداً لمدة 15 يوماً

واشنطن تمنح «تيك توك» تمديداً جديداً لمدة 15 يوماً

السبت - 29 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 14 نوفمبر 2020 مـ
شعار شركة تيك توك يظهر أمام العلم الأميركي (أ.ف.ب)

قالت وزارة الخزانة الأميركية أمس (الجمعة) إن شركة «بايت دانس»، مالكة تطبيق «تيك توك» ومقرها الصين، حصلت على تمديد لمدة 15 يوما على الموعد النهائي للبيع القسري، قبل فرض حظر محتمل على تطبيق التواصل الاجتماعي الشهير، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وتكافح الشركة إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب في المحاكم، كما تكافح أمرا ثانيا قد يؤدي إلى حظر التطبيق، وسط اتهامات بأن ملكية شركة صينية للتطبيق تمثل تهديدا للأمن القومي للولايات المتحدة.
وحتى الآن، أوقفت المحاكم الحظر التام ووقف التنزيلات. وقالت وزارة الخزانة إن التمديد يهدف إلى منح الوقت الكافي للطرفين لحل القضايا.
وتحاول الولايات المتحدة دفع «بايت دانس» لبيع «تيك توك» لشركات أميركية.
وجاء في وثيقة صادرة عن القضاء نشرت أمس، أن أمام «بايت دانس» الشركة الأم المالكة لتطبيق «تيك توك» حتى 27 نوفمبر (تشرين الثاني) للتوصل إلى اتفاق لبيع أصولها، مع شركات أميركية لتبعد اتهامات بالتجسس لحساب الصين وجهتها إليها إدارة ترمب، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
ووقع الرئيس الأميركي مرسوما في 14 أغسطس (آب) يرغم «بايت دانس» على بيع نشاطاتها الأميركية في غضون 90 يوما لأنها تشكل تهديدا على «أمن الولايات المتحدة القومي».
ومع انتهاء المهلة الخميس، منحت اللجنة الحكومية المكلفة الاستثمارات الأجنبية، مهلة إضافية لهذه المنصة التي تحظى بشعبية كبيرة وتضم أكثر من مائة مليون مستخدم في الولايات المتحدة وحدها.
وكانت «تيك توك» تقدمت الثلاثاء بطلب لدى محكمة في واشنطن لمنع دخول المرسوم حيز التنفيذ وطالبت بمهلة 30 يوما.
وفي نهاية سبتمبر (أيلول)، عرضت «بايت دانس» و«تيك توك» تأسيس شركة جديدة تضم مجموعة «أوراكل» الأميركية للمعلوماتية كشريك تكنولوجي في الولايات المتحدة ومجموعة «وولمات» العملاقة كشريك تجاري.
ويبدو أن المشروع يناسب الإدارة الأميركية لكن الشركة لا تزال تنتظر الموافقة.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا العلاقات الأميركية الصينية الإعلام المجتمعي سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة