بكين تؤكد أنها ستردّ بعد كلام بومبيو عن تايوان

بكين تؤكد أنها ستردّ بعد كلام بومبيو عن تايوان

الجمعة - 28 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 13 نوفمبر 2020 مـ
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (أ.ب)

أكدت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الجمعة، أن بكين سترد على أي خطوات تقوّض مصالحها الأساسية بعدما قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن تايوان «ليست جزءا من الصين».
وتعتبر الصين تايوان أهم القضايا وأكثرها حساسية في علاقاتها مع الولايات المتحدة، وأثار حفيظتها الدعم المكثف الذي قدمته إدارة الرئيس دونالد ترمب لها ومن ذلك مبيعات الأسلحة، بحسب وكالة «رويترز» للأنياء.
وفي مقابلة مع إذاعة أميركية أمس الخميس قال بومبيو إن «تايوان ليست جزءا من الصين». وأضاف: «تم إقرار هذا بفضل عمل إدارة (الرئيس الراحل رونالد) ريغان لإرساء السياسات التي تلتزم بها الولايات المتحدة منذ ثلاثة عقود ونصف عقد».
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ونبين إن تايوان جزء راسخ من الصين، مضيفاً أن بومبيو يُلحق المزيد من الضرر بالعلاقات الصينية الأميركية. وأضاف: «نبلغ بومبيو ومن هم على شاكلته أن أي سلوك يقوض مصالح الصين الأساسية ويتدخل في شؤونها الداخلية سيقابَل بهجوم مضاد حازم».
وفرضت الصين عقوبات على الشركات الأميركية التي تبيع أسلحة لتايوان وسيّرت طائرات مقاتلة قرب الجزيرة أثناء زيارة مسؤولين أميركيين كبار لتايبه هذا العام.
وشكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية التايوانية جوان أو لوزير الخارجية الأميركي دعمه.


الصين العلاقات الأميركية الصينية تايوان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة