«الطاقة الذرية»: مخزون إيران من اليورانيوم يتجاوز الحد المسموح به بـ12 مرة

«الطاقة الذرية»: مخزون إيران من اليورانيوم يتجاوز الحد المسموح به بـ12 مرة

الوكالة عدّت المعلومات التي قدمتها طهران حول موقع نووي مشتبه به «تفتقر للمصداقية»
الأربعاء - 26 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 11 نوفمبر 2020 مـ
منشأة نطنز النووية (إ.ب.أ)

طلبت الوكالة الدولية للطاقة الذرية من إيران تقديم توضيحات جديدة حول موقع نووي مشتبه به، معتبرة أن المعلومات التي وفرتها «تفتقر للمصداقية».

وكشف تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن طهران تواصل مراكمة اليورانيوم المخصب عقب الانسحاب الأميركي الأحادي من الاتفاق النووي الموقع في 2015 في فيينا، إذ أشار التقرير إلى أن مخزون اليورانيوم منخفض التخصيب تخطت بـ12 مرة السقف المسموح به بموجب الاتفاق النووي، إذ بلغ في 2 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري 2442.9 كيلوغرام، مقارنة بـ2105.4 كيلوغرام في 25 أغسطس (آب) الماضي، بحسب وكالة «أسوشييتد برس» للأنباء.

وكشف تقرير الوكالة أيضاً أن إيران ركبت أول سلسلة من أجهزة الطرد المركزي المتطورة في محطة نطنز لتخصيب اليورانيوم تحت الأرض والتي ينص اتفاقها مع القوى الكبرى على عدم إمكان استخدامها إلا في الجيل الأول من أجهزة «آي آر - 1».

وكانت إيران قد أبلغت الوكالة في وقت سابق أنها ستنقل 3 مجموعات من أجهزة تخصيب اليورانيوم من محطة تجريبية فوق الأرض في موقع نطنز النووي إلى محطة تحت الأرض، بعد أن احترقت ورشة أجهزة طرد مركزي فوق الأرض في عمل تخريبي فيما يبدو.

وذكر تقرير سري للوكالة التابعة للأمم المتحدة أن إيران قامت بتركيب وتوصيل سلسلة من أجهزة الطرد المركزي من طراز «آي آر – 2 إم» لكنها لم تغذ السلسلة بغاز سادس فلوريد اليورانيوم، وهو المادة الأولية لأجهزة الطرد المركزي.


النمسا عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة