مدير منظمة الصحة: سئمنا من الوباء ولم يسأم منا... وخبر اللقاح الجديد مشجّع

مدير منظمة الصحة: سئمنا من الوباء ولم يسأم منا... وخبر اللقاح الجديد مشجّع

الاثنين - 23 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 09 نوفمبر 2020 مـ
المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس (رويترز)

اعتبر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس أن إعلان شركتي «فايزر» (الولايات المتحدة) و«بيونتيك» (ألمانيا) أن لقاحهما ضد كوفيد-19 «فعّال بنسبة 90 في المائة»، هو «نبأ مشجع».
وكتب مدير المنظمة الأممية في تغريدة، اليوم (الاثنين)، «نرحّب بالأنباء المشجّعة في مجال اللقاح الذي تطوّره شركتا فايزر وبيونتيك ونشيد بجميع العلماء والشركاء في العالم الذين يطوّرون أدوات جديدة آمنة وفعّالة للتغلب على كوفيد-19»، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
ودعا تيدروس، في وقت سابق اليوم، إلى مواصلة مكافحة وباء «كوفيد-19»، محذراً من أن العالم ربما سئم مواجهة هذه الجائحة، إلا أنها «لم تسأم منه».
وقال خلال الجمعية العامة السنوية للمنظمة في جنيف التي استؤنفت (الاثنين) بعدما توقفت في مايو (أيار) إنه من الحيوي للناس اعتماد ما يوفره العلم من نصائح، وألا يحيدوا نظرهم عن الفيروس. وأكد: «ربما سئمنا من (كوفيد-19) إلا أنه لم يسأم منا».
وحذر تيدروس، المحجور بسبب مخالطته شخصاً ثبتت إصابته بـ«كوفيد-19»، من أن الفيروس يستغل الضعف، وأوضح: «يستغل الأشخاص الذين يعانون صحة ضعيفة، لكن ليس فقط هذا، بل يستغل انعدام المساواة والانقسام والجهل». وأضاف: «لا يمكننا التفاوض معه، أو أن نغمض أعيننا متمنين أن يختفي... وهو لا يكترث للخطابات السياسية أو نظريات المؤامرة... أملنا الوحيد هو العلم والحلول والتضامن».
وأتى كلامه بعدما تسبب «كوفيد-19» بوفاة أكثر من 1.25 مليون شخص، وإصابة 50 مليوناً آخرين عبر العالم، منذ ظهور الفيروس في نهاية العام الماضي في الصين.
ورحب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية بانتخاب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة، معرباً عن الأمل في أنه يؤشر إلى تعاون عالمي أوثق لمحاربة الجائحة.
وكان بايدن قد أعلن أن إدارته ستعود عن قرار ترمب الانسحاب من منظمة الصحة العالمية التي تشكل الولايات المتحدة الطرف المانح الرئيسي فيها.
وستركز الجمعية العامة السنوية للمنظمة أيضاً على مجموعة واسعة من حالات صحية طارئة تزيد على الستين استجابت لها المنظمة خلال السنة الراهنة، مثل الحصبة وفيروس إيبولا والحمى الصفراء. وستكون مناسبة للدول الأعضاء لمناقشة الدعوات إلى إصلاح المنظمة، ومسؤوليات الدول لتعزيز الجهوزية لحالات الطوارئ الصحية.


العالم جنيف الصحة الصحة العالمية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة