لقاح «فايزر» يظهر قدرة على الوقاية من «كوفيد - 19»

لقاح «فايزر» يظهر قدرة على الوقاية من «كوفيد - 19»

نتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية أظهرت فعاليته بنسبة 90 %
الاثنين - 24 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 09 نوفمبر 2020 مـ
لقاح تطوره شركة فايزر ضد «كورونا» (رويترز)

أعلنت شركتا «فايزر» و«بيونتيك» أن اللقاح ضد «كوفيد - 19» الذي تعملان على تطويره «فعّال بنسبة 90 في المائة»، بعد التحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، وهي الأخيرة قبل تقديم طلب ترخيصه.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، فقد قالت الشركتان في بيان مشترك إنه جرى قياس «هذه الفعالية للقاح» عبر المقارنة بين عدد المشاركين الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجدّ في المجموعة التي تلقت اللقاح وعدد المصابين في مجموعة أخرى تلقت لقاحاً وهمياً، «بعد سبعة أيام من تلقي الجرعة الثانية» و28 يوماً من تلقي الجرعة الأولى.

وصرّح رئيس ومدير عام شركة «فايزر» ألبير بورلا في بيان أن «بعد أكثر من ثمانية أشهر على بدء (تفشي) أسوأ وباء منذ أكثر من قرن، نعتقد أن هذه المرحلة تمثل خطوة مهمة إلى الأمام بالنسبة للعالم في معركتنا ضد كوفيد-19».

وأضاف «المجموعة الأولى من نتائج المرحلة الثالثة من تجربتنا للقاح ضد كوفيد-19، أعطت الدليل الأولي على قدرة لقاحنا على الوقاية من كوفيد-19».

وتوقعات الشركتان أنهما ستصنّعان ما يصل إلى 50 مليون جرعة من اللقاح في العالم في العام 2020 وحتى 1.3 مليار جرعة عام 2021.

وذكرت شركة بيونتيك أنها تعتزم أن تتقدم مع شركة فايزر بطلب للحصول على موافقة من هيئة الغذاء والدواء الأميركية اعتباراً من الأسبوع المقبل على الأرجح.

وتعمل «بيونتيك» على ما يسمى بلقاح «RNA» ويحتوي على معلومات وراثية حول العامل الممرض، والذي ينتج منه الجسم بروتيناً يستخدمه الفيروس لدخول الخلايا. ويهدف التطعيم إلى تحفيز الجسم على إنتاج أجسام مضادة ضد هذا البروتين لاعتراض الفيروسات قبل دخولها إلى الخلايا وتكاثرها.

وفي دول كثيرة في أنحاء العالم، تُسجَّل أعداد إصابات قياسية بفيروس كورونا المستجدّ، وتكتظ وحدات العناية المركزة في المستشفيات ولا يكفّ عدد الوفيات عن الارتفاع.

 


العالم فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو