آليتان مطورتان لنقل الركّاب والبضائع

آليتان مطورتان لنقل الركّاب والبضائع

تصاميم مرنة وآمنة للسير في شبكات نقل خاصة
الاثنين - 24 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 09 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15322]

فاز تصميم استوديو «بريستمان غود» البريطاني، لنموذج مركبة آلية في مسابقة نظّمتها شركة «دروموس» الهولندية المتخصصة بتطوير البنى التحتية لشبكات الشحن الآلي، لوضع تصوّر لمركبة تسير وحدها على نظام طرقٍ مصمم خصيصاً لها.
تطمح شركة «دروموس» إلى رسم مشهد جديد للنقل في القرن الحادي والعشرين الأمر الذي دفعها إلى تصميم مركبة آمنة وفعّالة وغير مكلفة تركّز على سهولة الحركة والاستدامة ومرونة الاستخدام.
مركبتان آليتان
يصف استوديو «بريستمان غود» تصميمه الذي يشبه الصندوق بأطراف ناعمة ومنحنية بالـ«البساطة القابلة للتطبيق». ويقول الاستوديو: «لا يضمّ التصميم أي عناصر زائدة وكلّ تفصيل فيه يخدمُ هدفاً معيّناً. تمّ وضع هذا التصميم ليكون سهلاً وفعّالاً في الصناعة من جهة، ومتيناً ومريحاً يضمن رضا مستخدمه من جهة أخرى».
صمم الاستوديو مركبتين مختلفتين: واحدة للركّاب والثانية للشحن. تضمّ العربتان الخصائص نفسها والتصميم المستطيل نفسه من الخارج، ولكن بتصميم داخلي قابل للتعديل ليلائم مختلف الاستخدامات.
تتسع عربة الركّاب لشخصين بالغين وطفلين، بينما تركّز سيّارة الشحن أولويتها على تخصيص مساحة للحُزم والرزم ولا تتسع إلّا لراكب واحد هو السّاعي.
وشرح دان ويندو، مدير التصميم في «بريستمان غود» لموقع «ديزين» أنّه وفريقه راعوا جميع المتطلّبات المتغيّرة لمختلف أنواع الركّاب عندما صمموا المركبتين، قائلاً: «لقد فكّرنا بجميع أنواع الركّاب الذين قد يستخدمون المركبة، وبما قد يحملونه فيها، وما قد يفعلونه وبالمتطلّبات التي قد يحتاجون إليها. لقد صممناها من الداخل إلى الخارج». وأضاف: «درسنا كلّ العناصر لضمان تقديم مركبة مرنة ومناسبة لمجموعة واسعة ومتنوعة من المستخدمين».
صُممت المركبة بمدخل دون عتبة مرتفعة وأبواب واسعة جداً لتسهيل دخول عربات الأطفال والكراسي المدولبة والدراجات الهوائية. كما تضمّ المركبتان قلباً زجاجياً بطبقة طلاء عاكسة مهمّتها تخفيف امتصاص حرارة الشمس بالإضافة إلى كوّة كبيرة في السقف ونوافذ واسعة لتسهيل رؤية الخارج. ولا يزال استوديو «بريستمان غود» يعمل على الألوان والمواد واللمسات الأخيرة في المركبتين آخذاً في عين الاعتبار اهتمام الناس المتزايد بنظافة المساحات في زمن جائحة كورونا.
بنى تحتية خاصة
لم يحدّد الاستوديو أنواع الأقمشة التي سيستخدمها في المركبتين ولكنّه كشف لموقع «ديزين» أنّه يدرس أنواعا مختلفة من المواد المضادّة للميكروبات كالنحاس وأيونات الفضّة التي يمكن أن تتحوّل إلى أقمشة أو أن تُستخدم كأغطية سطحية للمواد المختارة.
لن تسير مركبات «دروموس» Dromos على الطرقات التقليدية بل على بناها التحتية الخاصّة. وإذا نجحت الشركة في الوصول إلى مرحلة تصنيعها، فستتمكّن هذه المركبات من السير إلى داخل المباني وسيكون لها محطّات توقّف قريبة لا تبعد أكثر من 100 متر عن أي موقع.
تملك الشركة موقعاً للاختبار وهي حالياً في مرحلة تجربة تصميمات المركبات والبنى التحتية، وتخطّط لتقديم عرض تنفيذي للنظام الجديد في منتصف العام المقبل.
وتجدر الإشارة إلى أنّ استوديو «بريستمان غود» أطلق مؤخراً تصميماً داخلياً جديداً لطائرة مناسبة للسفر خلال جائحة كورونا، يتألّف من أسطح مضادّة للغبار وأضواء تتغيّر ألوانها لإطلاع الراكب على مستوى نظافة الحجرة.
كما أنّه صمم منطاداً عالي الأداء وكبسولة مضغوطة قد تحمل في يومٍ من الأيّام السياح إلى الفضاء في «رحلة» حول طبقة الستراتوسفير.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة