دراسة: خطر إصابة عمال متاجر البقالة بـ«كورونا» مرتفع

دراسة: خطر إصابة عمال متاجر البقالة بـ«كورونا» مرتفع

الجمعة - 14 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 30 أكتوبر 2020 مـ
عملاء يرتدون أقنعة الوجه بينما يشترون البقالة من متجر في سنغافورة (إ.ب.أ)

وجدت دراسة جديدة أن العمل في متجر البقالة يعرّض الموظفين لخطر الإصابة بالعدوى، خصوصاً أولئك الذين يتعين عليهم التفاعل مع العملاء، وفقاً لشبكة «سي إن إن».
ومن المحتمل أن يصبح هؤلاء العمال «مصدراً مهماً لانتقال فيروس كورونا»، دون حتى معرفة ذلك لأن معظم المشاركين في الدراسة كانوا من دون أعراض، وفقاً للتقرير.
والتحليل الذي نُشر في مجلة الطب المهني والبيئي، هو الأول الذي يُظهر معدل الإصابة غير المصحوب بأعراض، ومخاطر التعرض لضيق التنفس الذي شعر به عمال البقالة خلال الوباء.
وفي الدراسة، كانت اختبارات نحو 20% من 104 من عمال البقالة بمتجر في بوسطن في مايو (أيار) إيجابية.
وقال الباحثون إن هذا كان معدل إصابة أعلى بكثير مما شوهد في المجتمعات المحيطة. وكان العمال الذين تعاملوا مع العملاء أكثر عُرضة للإصابة بفيروس «كوفيد - 19» بخمس مرات من زملائهم الذين يعملون ضمن مهام أخرى.
لكن ثلاثة من كل أربعة ممن ثبتت إصابتهم بالفيروس لم تظهر عليهم أعراض.
وقال الدكتور جاستن يانغ، الأستاذ المساعد في كلية الطب بجامعة بوسطن والباحث في كلية هارفارد للصحة العامة الذي عمل في الدراسة: «لقد فوجئنا بالتأكيد برؤية أن هناك العديد من الأشخاص الذين لم تظهر عليهم أعراض».
وتابع: «هذا بالتأكيد مقلق للغاية لأنه يعني أن موظفي متاجر البقالة بالتجزئة معرضون للعملاء ويعملون نوعاً ما كوسيط للفيروس».
وحاول العاملون في الدراسة اتخاذ الاحتياطات. وقال 91% منهم تقريباً إنهم يرتدون أقنعة الوجه في العمل. وقال 77% إنهم يرتدون الأقنعة أيضاً خارج العمل. ومع ذلك، قال 66% فقط إنهم قادرون على ممارسة التباعد الاجتماعي باستمرار في الوظيفة.
وكان لعدم القدرة على ممارسة المسافة الاجتماعية تأثير عاطفي وجسدي. وأوضح ما يقرب من ربع الأشخاص في وظائف خدمة العملاء أنهم يعانون من مشكلات القلق والاكتئاب مقارنةً بـ8% من العمال الذين لم يُضطروا إلى التفاعل مع العملاء. ووجدت الدراسة أن الموظفين الذين يتنقلون للعمل بالدراجة أو السيارة أو عن طريق المشي كانوا أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب من أولئك الذين استخدموا وسائل النقل العام.
وتوفي ما لا يقل عن 108 من عمال البقالة وأُصيب أكثر من 16 ألفاً و300 بالفيروس أو تعرضوا له، وفقاً لما ذكره الاتحاد الدولي لعمال الأغذية والتجارة، ويمثل الاتحاد 1.3 مليون موظف.
وقال يانغ إن معدلات الإصابة بين العاملين في هذه الدراسة تبدو «مرتفعة بالفعل». على سبيل المقارنة، وجدت دراسة سابقة لعدوى «كوفيد - 19» بين العاملين في مجال الرعاية الصحية الهولنديين أن معدل الإصابة كان نحو 10% فقط.
وأشار يانغ إلى أنه يأمل أن تحث هذه الدراسة الحكومة وأصحاب المتاجر على تقديم إرشادات أفضل واختبار روتيني وحماية للعاملين في متاجر البقالة.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا فيروس كورونا الجديد الصحة الموظفين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة