البرلمان الإسباني يوافق على تمديد «طوارئ كورونا» إلى مايو

البرلمان الإسباني يوافق على تمديد «طوارئ كورونا» إلى مايو

الخميس - 13 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 29 أكتوبر 2020 مـ
أشخاص يصطفون أمام «سوبرماركت» في مدريد (أ.ب)

وافق البرلمان الإسباني، اليوم (الخميس)، على تمديد حالة الطوارئ الحالية حتى التاسع من مايو (أيار)، رغم مقاومة أحزاب المعارضة، حيث تحاول البلاد احتواء موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، وافق 194 نائباً على اقتراح الحكومة الاشتراكية، بينما عارضه 53 نائباً، بينما امتنع 99 نائباً، بمن في ذلك بعض أعضاء حزب الشعب المحافظ المعارض الرئيسي، عن التصويت.

وخلال المناقشة التي سبقت التصويت، حذر وزير الصحة سلفادور إيا من «شهور صعبة للغاية مقبلة»، ودعا إلى «العمل الموحد من أجل مصلحة الجميع».

ورفض زعيم حزب الشعب بابلو كاسادو تمديد الإغلاق لستة أشهر وطالب، الاثنين، بألا تستمر حالة الطوارئ أكثر من ثمانية أسابيع حتى منتصف ديسمبر (كانون الأول) في محاولة «لإنقاذ عيد الميلاد».

وتأتي المناقشة عقب إعلان حكومة الأقلية حالة الطوارئ لمدة أسبوعين، الأحد الماضي، لوضع الأساس القانوني اللازم لفرض قيود أكثر صرامة. وبحسب الدستور، فإن أي تمديد إضافي بعد الأسبوعين يحتاج إلى موافقة برلمانية.

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة في إسبانيا إلى 14.1 مليون حالة.


اسبانيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة