الأزهر يدين هجوم نيس ويقول: الأديان براء من «تلك الأفعال الإرهابية»

الأزهر يدين هجوم نيس ويقول: الأديان براء من «تلك الأفعال الإرهابية»

الخميس - 13 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 29 أكتوبر 2020 مـ
فضيلة الإمام الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر (الشرق الأوسط)

أدان الأزهر وإمامه فضيلة الإمام الدكتور أحمد الطيب بشدة هجوم نيس الذي أسقط ثلاثة قتلى اليوم الخميس، وقال إن الأديان براء من تلك الأفعال التي وصفها بالإرهابية والإجرامية.

وقال الأزهر في بيان: «يؤكد الأزهر أنه لا يوجد بأي حال من الأحوال مبرراً لتلك الأعمال الإرهابية البغيضة التي تتنافى مع تعاليم الإسلام السمحة وكافة الأديان السماوية، داعياً إلى ضرورة العمل على التصدي لكافة أعمال العنف والتطرف والكراهية والتعصب».

وقال البيان: «إن الأزهر الشريف إذ يدين ويستنكر هذا الحادث الإرهابي البغيض، فإنه يحذر من تصاعد خطاب العنف والكراهية، داعياً إلى تغليب صوت الحكمة والعقل والالتزام بالمسؤولية المجتمعية، خاصة عندما يتعلق الأمر بعقائد وأرواح الآخرين».

وكان الطيب، قد طالب المجتمع الدولي أمس الأربعاء بإقرار تشريعي يجرم معاداة المسلمين والتفرقة بينهم وبين غيرهم في الحقوق والواجبات.

موضحاً أن الأزهر سيطلق منصة عالمية للتعريف بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم بـ7 لغات عالمية، لافتاً إلى أن مرصد الأزهر الشريف، سيعمل على تشغيل المنصة الإلكترونية، مع التصدي لمواجهة الفكر والتطرف.

ودعا شيخ الأزهر المواطنين المسلمين في الدول الغربية إلى «اندماج إيجابي واعٍ للحفاظ على الهوية الدينية والثقافية، وعدم الانجراف إلى استفزازات التطرف والعنصرية والكراهية». وقال: «على المواطنين أن يقتدوا بالطرق السلمية والقانونية في مقاومة خطاب الكراهية للحصول على الحقوق الشرعية والاقتداء بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم».


فرنسا مصر أخبار مصر فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة