رئيس البرلمان الأوروبي يدعو إلى الاتحاد ضد «الذين ينشرون الكراهية»

رئيس البرلمان الأوروبي يدعو إلى الاتحاد ضد «الذين ينشرون الكراهية»

الخميس - 13 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 29 أكتوبر 2020 مـ
عناصر من الشرطة الفرنسية فى محيط اعتداء مدينة نيس (أ.ف.ب)

دعا رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي الأوروبيين الخميس إلى «الاتحاد ضد العنف وضد الذين يسعون إلى التحريض ونشر الكراهية» بعد الهجوم بالسكين الذي سقط فيه ثلاثة قتلى في كنيسة في نيس (جنوب شرقي فرنسا).

وقال ساسولي في تغريدة على «تويتر»: «أشعر بصدمة وحزن عميقين لأخبار هجوم نيس المروع. نشعر بهذا الألم كلنا في أوروبا».

وفي وقت سابق اليوم، قتل 3 أشخاص وجرح آخرون، في مدينة نيس بجنوب شرقي فرنسا على يد شخص يحمل سكيناً وتم اعتقاله، حسبما أعلن مصدر حكومي.

وكان مصدر أمني قال إن الهجوم وقع نحو الساعة التاسعة (08:00 ت غ) بالقرب من كنيسة نوتردام في نيس. وأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان في تغريدة على «تويتر» عن عقد «اجتماع أزمة».

بينما قال كريستيان إستروزي رئيس بلدية نيس إن السلطات ألقت القبض على المشتبه به، مضيفاً أنه يعتقد أن الهجوم عمل إرهابي، وقال إن المهاجم ظل يصيح «الله أكبر».


بروكسل فرنسا فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة