فرنسا تعود إلى العزل العام... وماكرون يحذّر من «400 ألف وفاة»

فرنسا تعود إلى العزل العام... وماكرون يحذّر من «400 ألف وفاة»

الأربعاء - 12 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 28 أكتوبر 2020 مـ
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (أ.ف.ب)

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في خطاب للأمة، اليوم (الأربعاء)، إن فرنسا ستعود لتطبيق إجراءات العزل العام على مستوى البلاد اعتباراً من الأسبوع الحالي في محاولة لاحتواء جائحة «كوفيد – 19» التي تنطوي مجدداً على تهديد بالخروج عن السيطرة، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء.
وتعيد الإجراءات الجديدة للأذهان إجراءات العزل العام التي فُرضت في فرنسا لمدة ثمانية أسابيع في الربيع عندما وصلت الإصابات والوفيات من المرض إلى ذروتها، لكن على خلاف العزل العام السابق، قال ماكرون، إن أغلب المدارس ستبقى مفتوحة.
وسجلت فرنسا، أمس (الثلاثاء)، 523 وفاة بالمرض في 24 ساعة، وهو أعلى معدل يومي منذ أبريل (نيسان) عندما كان التفشي في ذروته، وحذر أطباء من أن وحدات العناية المركزة على وشك الوصول إلى طاقتها الاستيعابية القصوى.
ووفقاً لبيانات «رويترز» فقد تخطت وفيات «كورونا» في فرنسا 35 ألفاً، وهو سابع أعلى حصيلة وفيات بهذا المرض في العالم.
وبحسب «وكالة الصحافة الفرنسية»، حذر ماكرون من أن بلاده قد تسجّل «400 ألف وفاة إضافية على الأقل» في غضون أشهر في حال عدم التحرك في مواجهة «كوفيد - 19» على أساس فكرة تحقيق مناعة جماعية.
وقال «لن تعتمد فرنسا هذه الاستراتيجية أبداً» التي تعني إجراء «فرز بين المرضى» في حين يعد المسنون أبرز ضحايا الوباء.


فرنسا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة