علماء: إمكانية اصطدام «أبو فيس» بالأرض كبيرة مع زيادة سرعته

علماء: إمكانية اصطدام «أبو فيس» بالأرض كبيرة مع زيادة سرعته

الأربعاء - 12 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 28 أكتوبر 2020 مـ

نشر موقع Astronews ان عالم الفلك ديف ثولين من معهد الفلك بجامعة هاواي أجرى دراسة لمسار طيران الكويكب أبوفيس الكبير. حيث قال ان الجسم الفضائي الكبير سيمر في المستقبل قريبًا جدًا من الأرض. مؤكدا أن أبوفيس يكتسب سرعة أكبر بسبب الإشعاع الحراري غير المتجانس (ما يسمى بتأثير ياركوفسكي)، وقد تم إبلاغ الجمعية الفلكية الأميركية بنتائج الدراسة.
ووفقًا لتوقعات الفلكيين، يمكن أن يحدث تصادم محتمل في عام 2068. علما ان العلماء لم يكونوا على دراية بتأثير ياركوفسكي على الكويكب ونفوا احتمال حدوث تصادم.
وحسب الموقع، كان يعتقد أنه في 13 أبريل (نيسان) 2029 يمكن رؤية الكويكب في السماء بالعين المجردة.
يذكر ان الدراسة التي أجراها العالم تمت باستخدام تلسكوب سوبارو.
وافاد العلماء بأن أبوفيس يتنقل من مداره الجاذبي بمقدار 170 مترًا سنويًا مما يزيد من احتمالية الاصطدام بكوكبنا.
ويبلغ قطر الكويكب "أبوفيس" 370 مترا، وهو مكون من الحديد ويزن 20 مليون طن، ويتبع مساراً قريباً من مسار الأرض الذي يلتقي به مرتين في دورته التي يعبرها بسرعة 5 كلم/ الثانية.


أميركا علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة