«أكوا باور» السعودية تستعرض دورها مسرّعاً للتحول بقطاع الطاقة في «ويتيكس 2020»

«أكوا باور» السعودية تستعرض دورها مسرّعاً للتحول بقطاع الطاقة في «ويتيكس 2020»

عبر منصة افتراضية لمعرض تكنولوجي في دبي
الثلاثاء - 11 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 27 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15309]

تستعرض «أكوا باور» السعودية محفظة مشاريعها في مجال الطاقة المتجددة وتحلية المياه؛ وذلك ضمن مشاركتها في الدورة الثانية والعشرين من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس 2020) التي تعقد هذا العام.
وعلى عكس دوراته السابقة، سيُقام معرض «ويتيكس 2020» افتراضياً عبر الإنترنت، وسيكون أول معرض ثلاثي الأبعاد ومحايداً للكربون في قطاعات المياه والطاقة والاستدامة والابتكار بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
ومن خلال منصة تفاعلية افتراضية ثلاثية الأبعاد تستعرض «أكوا باور» هذا العام محفظة مشاريعها التي سجلت أرقاماً قياسية، ولعبت دوراً محورياً في خفض تعرفة الطاقة المتجددة وتوفير فرص جديدة في مجال كفاءة الطاقة وإنتاج المياه.
وتشمل أبرز المشاريع التي سيستعرضها جناح «أكوا باور» بالمعرض مشروع «شعاع للطاقة 1» (المرحلة الثانية من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية)، و«نور للطاقة 1» (المرحلة الرابعة من المجمع)، ومشروع «شعاع للطاقة 3» الذي يعد أحدث المشاريع التي فازت بها شركة «أكوا باور» ضمن المرحلة الخامسة من المجمع، إلى جانب مشروع أم القيوين لتحلية المياه المستقل ومشروع الطويلة لتحلية المياه الذي يعد أكبر مشروع لتحلية المياه في العالم.
وقال محمد أبو نيان، رئيس مجلس إدارة «أكوا باور»، «يكتسب معرض (ويتيكس) هذا العام أهمية خاصة عن الدورات السابقة؛ كونه يأتي في أعقاب الآثار الاقتصادية المتفاقمة الناتجة من انتشار جائحة (كوفيد – 19) حول العالم؛ ما دفع إلى وضع الابتكار على رأس الأولويات المطلوبة حالياً كمفتاح أساسي لتحفيز النمو الاقتصادي في حقبة ما بعد الأزمة. كما يعد المعرض منصة مثالية تتلاقى عبرها الجهات المعنية والحكومات والشركات ذات الأفكار المتقاربة التي تتطلع إلى استكشاف وتبادل الرؤى حول التقنيات الذكية وحلول توليد الكهرباء المبتكرة لبناء مستقبل مزدهر يقوده التعاون».
وتشارك «أكوا باور» في ثلاث ندوات مهمة خلال معرض «ويتيكس 2020»، حيث يحل بادي بادماناثان، الرئيس التنفيذي لشركة «أكوا باور»، ضيفاً رئيسياً على مائدة مستديرة للرؤساء التنفيذيين تضم كلاً من تركي الشهري، الرئيس التنفيذي لشركة «إنجي» السعودية، و«بيكيش أوجرا»، الرئيس التنفيذي لشركة «ستيرلنج آند ويلسون»؛ وذلك لمناقشة التحديات التي فرضها انتشار وباء كورونا المستجد وكيفية الاستعداد لعالم ما بعد «كوفيد – 19».
كما ستعقد عبلة عدس، مديرة تطوير الأعمال في شركة «أكوا باور»، ندوة حول التحديات والفرص المتعلقة بـ«كفاءة الطاقة والاستدامة والمحافظة عليها» بعد التأثير الهائل لفترة الإغلاق الكامل التي فرضتها ظروف أزمة انتشار وباء كورونا المستجد على البيئة، في حين يدير الدكتور أندريا لوفاتو، نائب الرئيس ورئيس تطوير الطاقة المتجددة لدى شركة «أكوا باور»، حلقة نقاش مهمة حول إمكانات الهيدروجين الأخضر كبديل أنظف للوقود الأحفوري.


Economy

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة