إصابات «كورونا» تتجاوز 43 مليوناً حول العالم

إصابات «كورونا» تتجاوز 43 مليوناً حول العالم

الثلاثاء - 11 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 27 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15309]
عاملات منزليات من الفلبين وإندونيسيا خلال تجمع في عطلة نهاية الأسبوع بمنطقة فيكتوريا هاربور بهونغ كونغ أمس (أ.ب)

أظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس «كورونا» أن إجمالي عدد الإصابات به حول العالم تجاوز 43 مليوناً حتى صباح أمس (الاثنين).
وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة «جونز هوبكنز» الأميركية، صباح أمس، أن إجمالي الإصابات وصل إلى 43 مليوناً و9 آلاف حالة. كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين يقترب من 29 مليوناً، بينما تجاوز عدد الوفيات المليون و153 ألف حالة، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الألمانية. وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند، ثم البرازيل وروسيا وفرنسا والأرجنتين وإسبانيا وكولومبيا والمكسيك وبيرو والمملكة المتحدة وجنوب أفريقيا وإيران وإيطاليا وتشيلي.
كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل، ثم الهند والمكسيك والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا.


الصين
أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، أمس، تسجيل 20 حالة إصابة مؤكدة جديدة، و161 حالة إصابة بلا أعراض بـ(كوفيد-19) في 25 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، بعد زيادة في حالات الإصابة التي لا تظهر عليها أعراض في منطقة شينغيانغ (شمال غربي الصين).
وأضافت اللجنة، في بيان، أن جميع الحالات الجديدة جاءت من الخارج. وذكرت أيضاً تسجيل 161 حالة إصابة جديدة دون أعراض، منها 138 حالة منقولة محلياً.
وبدأت مدينة كاشغر، في منطقة شينغيانغ، يوم السبت، إجراء اختبارات لنحو 4.75 مليون شخص بعد اكتشاف مريض من دون أعراض في مصنع للملابس. وسجلت 137 حالة أخرى بلا أعراض في 25 أكتوبر (تشرين الأول) نتيجة الاختبارات التي تجرى.


الهند
أظهرت بيانات وزارة الصحة أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في الهند بلغ 7.91 مليون حالة أمس، بعد تسجيل 45148 حالة جديدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.
وتحتل الهند المركز الثاني في عدد حالات الإصابة بـ«كورونا»، بعد الولايات المتحدة التي توجد بها نحو 8.1 مليون إصابة. لكن الهند، ثاني أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان، سجلت (الاثنين) أدنى عدد من حالات الوفاة منذ نحو 4 أشهر، حيث تم تسجيل 480 حالة وفاة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، مما رفع إجمالي الوفيات إلى 119014، على ما أفادت به وكالة «رويترز».


كوريا الجنوبية
حثت كوريا الجنوبية مواطنيها على التطعيم ضد الإنفلونزا، والحد من فرص حدوث تفشٍ يتزامن مع المعركة ضد فيروس كورونا، فيما واصلت البلاد حملة للتطعيم المجاني.
وتصاعد القلق العام حيال سلامة تطعيمات الإنفلونزا، بعد وفاة ما لا يقل عن 48 شخصاً هذا الشهر إثر تلقيهم التطعيمات. كما جرى التخلص من نحو 5 ملايين جرعة الشهر الماضي بعدما تُركت في درجة حرارة الغرفة، في حين كان ينبغي وضعها في مبردات.
وقالت السلطات إنها لم تجد صلة مباشرة بين الوفيات وجرعات التطعيم، وسعت لطمأنة المواطنين على سلامة اللقاح المضاد لمرض الإنفلونزا الذي يتسبب فيما لا يقل عن 3 آلاف وفاة سنوياً.
وقال وزير الصحة باك نيونج- هو خلال إفادة صحافية: «فوائد التطعيم أكبر بكثير من آثاره الجانبية، وهذا أمر متفق عليه بين خبراء منظمة الصحة العالمية والخبراء المحليين والأجانب».
وكان ما يربو على 1500 من كبار السن قد توفوا العام الماضي خلال 7 أيام من تلقيهم لقاح الإنفلونزا، لكن الحكومة قالت إن هذه الوفيات لا علاقة لها بالتطعيمات، بحسب «رويترز».


لا حالات جديدة في أستراليا
قالت ولاية فيكتوريا الأسترالية، أمس (الاثنين)، إن 24 ساعة مرت دون تسجيل أي حالات إصابة جديدة بـ«كوفيد-19»، فيما يعد تطوراً مهماً لم تشهده إلا قبل 4 أشهر، مما يثير آمالاً في تخفيف العزل العام الصارم المفروض على مدينة ملبورن، بحسب «رويترز».
وأجل رئيس وزراء الولاية دانييل أندروز، يوم الأحد، إعادة فتح المدينة التي يبلغ عدد سكانها 5 ملايين نسمة بسبب تفشي المرض في شمال ملبورن. وقال المسؤولون إنهم أجروا اختبارات «كورونا» لنحو 15 ألف شخص في المنطقة، وجاءت كلها سلبية.
ويواجه أندروز ضغوطاً قوية لرفع العزل العام الذي تم فرضه على ملبورن في يوليو (تموز) الماضي. وتقول الشركات والحكومة الاتحادية إنه سيؤخر التعافي الاقتصادي في أستراليا.
وانكمش الاقتصاد الأسترالي 7 في المائة في الأشهر الثلاثة حتى نهاية يونيو (حزيران)، في أكبر انكماش ربع سنوي منذ بدء السجلات في عام 1959.
وارتفع معدل البطالة إلى أعلى مستوى له منذ 22 عاماً، مسجلاً 7.5 في المائة في يوليو (تموز)، مع إغلاق الشركات والحدود للتصدي لفيروس كورونا.
وسلط رئيس الوزراء سكوت موريسون الضوء على حقيقة أن ولاية نيو ساوث ويلز المجاورة تفرض قيوداً أكثر مرونة، على الرغم من تسجيلها بشكل منتظم أعداداً يومية أعلى من فيكتوريا لحالات الإصابة بـ«كورونا».
وسجلت أستراليا حتى الآن ما يزيد قليلاً على 27500 حالة إصابة بـ«كوفيد-19»، وهو ما يقل بشكل كبير عن دول متقدمة أخرى كثيرة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة