إيطاليا لتشديد القيود بعد أعمال عنف خلال مظاهرات ضد إجراءات «كورونا»

إيطاليا لتشديد القيود بعد أعمال عنف خلال مظاهرات ضد إجراءات «كورونا»

السبت - 8 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 24 أكتوبر 2020 مـ
من الاحتجاجات أمام مقر حكومة إقليم كامبانيا (أ.ف.ب)

توقع مراقبون إقدام الحكومة الإيطالية، غداً الأحد، على فرض مزيد من الإجراءات لاحتواء تفشي فيروس «كورونا»، ودراسة تقديم دعم اقتصادي إضافي، طبقاً لما ذكرته وكالة «بلومبرغ» للأنباء اليوم السبت.
وتجاوزت الإصابات الجديدة، أمس الجمعة، 19 ألف حالة، بعد يوم من فرض نابولي، وهي المدينة الأكثر تضرراً في إيطاليا، حظراً ليلياً للتجوال، في محاولة لاحتواء انتشار الفيروس، ما ساهم في احتجاجات عنيفة.
واعتقلت الشرطة الإيطالية شخصين فيما يتعلق بأعمال الشغب التي وقعت الليلة الماضية في مدينة نابولي، احتجاجاً على حظر للتجوال وإغلاق إقليمي مقرر للحد من انتشار الفيروس.
واعتقلت الشرطة الشخصين خلال اشتباكات، ووجهت لهما اتهامات بمقاومة الاعتقال، طبقاً لما ذكرته متحدثة باسم الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية، اليوم السبت، مضيفة أن رجلي شرطة أُصيبا إصابات طفيفة من قبل المتظاهرين.
كان مئات الأشخاص في مدينة نابولي، جنوب إيطاليا، قد احتجوا حتى الساعات الأولى من صباح (السبت) ضد حظر التجول والإغلاق المقرر.
وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا)، أن المتظاهرين رددوا هتافات وساروا أمام مقر حكومة إقليم كامبانيا الذي يضم مدينة نابولي، وألقوا الألعاب النارية وأشعلوا قنابل الدخان، مضيفة أن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع ضد المحتجين.
وأعلن فينسينزو دي لوكا، رئيس إقليم كامبانيا (الجمعة)، أن الإقليم سيدخل في إغلاق بسبب الارتفاع الكبير في الإصابات بفيروس «كورونا».
وسجل الإقليم 2280 إصابة، أمس الجمعة، حسبما قال دي لوكا، بزيادة قدرها 50 في المائة تقريباً عن 1541 حالة تم تسجيلها (الخميس).
وقال، «سنمضي قدماً في إغلاق كل شيء»، مقترحاً الإغلاق «لمدة شهر أو 40 يوماً».
وذكرت وكالة «أنسا»، نقلاً عن مصادر في الحكومة الإقليمية، أنه سيتم تبني المرسوم الإقليمي الخاص بتنفيذ الإجراء اليوم (السبت) أو غداً (الأحد).
وعلى الرغم من أن رئيس الوزراء جوزيبي كونتي، استبعد مراراً إغلاقاً وطنياً جديداً، فإن الخيارات نفدت لديه، حيث إن الإجراءات الأخف لم تكن كافية للحد من الإصابات.
من جهة أخرى، وصل إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إيطاليا إلى 484 ألفاً و869 حالة حتى الساعة 7:30 صباحاً (السبت) بتوقيت ميلانو، وذلك حسب بيانات لجامعة «جونز هوبكنز» الأميركية ووكالة «بلومبرغ» للأنباء.
وأظهرت البيانات أن إجمالي الوفيات في إيطاليا جراء الإصابة بالفيروس وصل إلى 37 ألفاً و59 حالة وفاة.


إيطاليا الصحة إيطاليا أخبار فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة