وزيرة خارجية بلجيكا في العناية المركزة بعد إصابتها بـ«كورونا»

وزيرة خارجية بلجيكا في العناية المركزة بعد إصابتها بـ«كورونا»

الخميس - 6 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 22 أكتوبر 2020 مـ
وزيرة الخارجية البلجيكية صوفي ويلميس (أ.ف.ب)

أعلن مكتب وزيرة الخارجية البلجيكية ورئيسة الوزراء السابقة صوفي ويلميس، اليوم (الخميس)، أنها نُقلت إلى العناية المركزة بعد إصابتها بكوفيد-19 في حين تواجه البلاد موجة ثانية من الإصابات بفيروس «كورونا» الذي يسبب هذا المرض. وبحسب وكالة «رويترز» للأنباء، ذكر المتحدث باسمها أن الوزيرة (45 عاما) في كامل وعيها وحالتها مستقرة.
وكانت ويلميس قالت السبت إن الفحوص أكدت إصابتها بالفيروس، وإنها على الأرجح التقطته من أحد الأقارب وليس من محيط العمل.
وكتب ألكسندر دي كرو الذي تولى رئاسة الوزراء في أوائل أكتوبر (تشرين الأول) على موقع «تويتر» أنه يتمنى لها الشفاء العاجل، وأضاف: «لا أحد محصن من هذا الفيروس. معاً سنهزم كوفيد-19».


بلجيكا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة