الجيش الإسرائيلي يخلي مناطق خشية هجمات من قطاع غزة

الجيش الإسرائيلي يخلي مناطق خشية هجمات من قطاع غزة

الثلاثاء - 4 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 20 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15302]

بعد إعلان حالة تأهب واسعة في الجيش الإسرائيلي، صباح أمس الاثنين، حول قطاع غزّة وإقدامه على إخلاء الحقول من العمال والمزارعين، تبين أن المخابرات تلقت بلاغا عن خلية فلسطينية تستعد لتنفيذ عمليات قصف من القطاع باتجاه إسرائيل.
وقالت مصادر عسكرية إن الجيش الإسرائيلي يجري عمليّات هندسيّة قرب الجدار الأمني، وإنه «لا خطر على السكان». ثم توجه الى المزارعين وطلب منهم عدم الوصول إلى الحقول المحاذية للجدار الأمني، ثم أقدم بنفسه على إخلاء الحقول. وحلقت طائرات مقاتلة وطيارات مسيرة في أجواء غزة.
وأثارت هذه التحركات مخاوف شديدة من خطر اشتعال الحرب، إذ إن الجيش الإسرائيلي قام بتغيير سلم أولويّاته وقال إن الخطر من حرب مع غزة أكبر بكثير من خطر الحرب مع حزب الله. وحسب صحيفة «يديعوت أحرونوت»، فإنه «رغم أن حزب الله اللبناني هو العدو الأكثر خطرًا، تعتبر التهدئة في قطاع غزّة أو على العكس، الجاهزية لحرب ضخمة هناك، أولوية لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية». وعلل ضابط كبير هذا التحول بالقول: «غزة ارتفعت إلى رأس سلم أولويات الجيش الإسرائيلي، لأنها غير مستقرّة وقابلة للانفجار». وأضاف: «إذا لم نصل إلى تهدئة مستقرّة مع حماس، تشمل تحويل الدعم القطري لمدّة سنة، وعمل ألوف الغزيين في إسرائيل، وتحلية مياه البحر لهم، وبناء منطقة صناعية وحلّ قضيّة الأسرى والمختفين، قد نجد أنفسنا قريبًا أمام تصعيد يجبرنا على إدخال قوات كبيرة إلى غزّة».
تجدر الإشارة الى أن قطر دخلت مؤخرا في وساطة بين إسرائيل وقطاع غزة، لأجل التوصل الى اتفاق على هدنة طويلة الأمد.


اسرائيل النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة