تدهور صحة صائب عريقات بعد إصابته بكورونا ونقله لمستشفى إسرائيلي

تدهور صحة صائب عريقات بعد إصابته بكورونا ونقله لمستشفى إسرائيلي

الأحد - 2 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 18 أكتوبر 2020 مـ
أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات (أرشيفية - أ.ف.ب)

أكدت منظمة التحرير الفلسطينية الأحد، نقل أمين سرها صائب عريقات الذي أصيب مؤخرا بفيروس كورونا، للعلاج في أحد المستشفيات الإسرائيلية بعد تدهور صحته.
وذكر بيان صادر عن المنظمة أن عريقات المصاب بفيروس كورونا، وبسبب المشكلات الصحية المزمنة في جهازه التنفسي، تم نقله إلى أحد المستشفيات الإسرائيلية في تل أبيب، لما يتطلب وضعه عناية ورقابة طبية خاصة.
وقال شقيقه صابر عريقات لوكالة الصحافة الفرنسية إن حالة شقيقه «ليست جيدة ويعاني ضعفا عاما ونقصا في الأكسجين».
وذكر شهود عيان لوكالة «رويترز» للأنباء، اليوم (الأحد)، أن إسرائيل وافقت على علاج عريقات في أحد مستشفياتها.
كما ذكرت وكالة «معا» الفلسطينية، اليوم (الأحد)، نقلاً عن وسائل إعلام إسرائيلية، أنه تم نقل عريقات (65 عاماً) من منزله في أريحا إلى مستشفى هداسا عين كارم بالقدس بعد تدهور حالته الصحية.
وعريقات، وهو أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وقد قرر حجر نفسه في منزله الكائن بمدينة أريحا وعدم الذهاب إلى المشفى، لكن الأمور تدهورت وأصبحت حياته في خطر ما استدعى نقله بشكل عاجل.
وكان تم الإعلان في التاسع من الشهر الحالي عن إصابة عريقات بفيروس كورونا. ولاحقاً قال عريقات، إنه يعاني أعراضاً صعبة لـ«عدم توفر مناعة لديه نتيجة لزراعته الرئة».
ويعاني عريقات، من مرض رئوي حاد منذ عدة أعوام، وسبق أن أجرى عملية زراعة رئة في الولايات المتحدة الأميركية قبل ثلاثة أعوام.
وسجلت الأراضي الفلسطينية 478 حالة وفاة وأكثر من 58 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد، غالبيتها في الضفة الغربية.


فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة