المقاطعة الشعبية العربية تحاصر سياسات إردوغان

المقاطعة الشعبية العربية تحاصر سياسات إردوغان

الأحد - 1 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 18 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15300]
أدى تصعيد سياسات التدخل ومحاولات التمدد في كثير من الدول إلى رفض شعبي واسع لتركيا وسط معاناتها اقتصادياً (رويترز)

تحاصر المقاطعة الشعبية في عدد من الدول العربية للبضائع التركية سياسات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان واقتصاد بلاده الذي يعاني اختلالات عديدة.

وأدى تصعيد سياسات التدخل التي ينتهجها إردوغان ومحاولات التمدد في العديد من الدول إلى رفض شعبي واسع لتركيا. وشهد العديد من الدول العربية، ومن أبرزها السعودية، في الفترة الأخيرة دعوات شعبية لمقاطعة البضائع التركية. وامتدت دعوات المقاطعة إلى تونس والعراق والمغرب والأردن.

وأكدت شركات تركية أنها تضررت جراء هذه المقاطعة الشعبية وطالبت الحكومة باتخاذ خطوات لتخفيف التوتر مع السعودية.

وحذر رئيس لجنة العلاقات الاقتصادية الخارجية التركية، نائل أولوباك، في تصريح، الأسبوع الماضي، من خطورة دعوات المقاطعة على مئات المصدرين الأتراك.

وقال أحد المصدرين من غازي عنتاب (جنوب شرقي تركيا)، يعمل في منطقة الخليج العربي منذ 30 عاما، إن الطلبات على المنتجات التركية في السعودية باتت شبه متوقفة بسبب دعوات المقاطعة.
... المزيد


تركيا إقتصاد تركيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة