بإجراءات احترازية وكمامات... طلاب مصر يعودون للمدارس بعد إغلاق «كورونا»

بإجراءات احترازية وكمامات... طلاب مصر يعودون للمدارس بعد إغلاق «كورونا»

السبت - 1 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 17 أكتوبر 2020 مـ
عدد من طلاب مدرسة «السعدية» يرتدون الأقنعة الواقية في طابور الصباح (إ.ب.أ)

لم تفكر الأم حنان عشري كثيرا في قرار عودة طفليها علاء وروفيدة إلى صفوف المدارس مرة أخرى، بعد إغلاق استمر لأكثر من سبعة أشهر جراء تفشي فيروس كورونا المستجد في مصر، وتقول لـ«الشرق الأوسط»: «يكفي فترة إجازة طويلة دون أي علم أو استفادة».

وانطلق اليوم (السبت) العام الدراسي الجديد في عدة محافظات مصرية بالتزامن مع تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا مع بدء عودة 23 مليون طالب إلى المدارس وفق إحصائية لوزارة التربية والتعليم في فبراير (شباط) الماضي.

وقد أقرت وزارة التربية والتعليم على نظام «التعليم البديل»، والذي يعتمد على تلقي الدروس عبر القنوات التعليمية والمنصات التعلم التي أطلقتها الوزارة، بجانب الحضور إلى المدارس في عدد من الأيام.

وتأتي خطوة حنان بإعادة طفليها – علاء بالصف الثالث الابتدائي وروفيدة بمرحلة رياض الأطفال - لصفوف الدراسة بعدما أكدت المدرسة لها ولأولياء الأمور باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لحماية الأطفال، وتتابع الأم الثلاثينية: «المدرسة نبهت أكثر من مرة على ضرورة ارتداء الأطفال لحامي الوجه والأقنعة الواقية، فضلا عن ضرورة حضور الطلاب بوسائل التعقيم الخاصة مثل بخاخات الكحول». كما نوهت المدرسة الواقعة في محافظة الجيزة المصرية على ضرورة التباعد الاجتماعي بين الطلاب، ووضعت شروطا بخفض عدد الطلاب في الفصل الواحد من 40 طالب إلى ما لا يزيد عن 20 طالب، كما أقرت المدرسة بحضور الطلاب في ثلاثة أيام فقط، وفقا للأم.


وتتابع الأم أن القلق يساور بعض الأمهات على مجموعات دشنت خصيصا عبر تطبيق «الواتس آب» للتنسيق فيما بينهن بخصوص المدرسة، وتردف «هناك بعض الأمهات قلقة بالطبع... لكن أخريات يشجعن للنزول للمدارس، وسط نصائح مشددة على الأطفال مثل عدم التلامس وعدم تبادل الأقنعة الواقية (الكمامات)، وتقليل عدد ساعات اليوم الدراسي وأيامه».

وحددت المدارس المصرية قواعد وضوابط العام الجديد لطلابها لضمان السلامة، وحرصا على صحة الطلاب في عدة نقاط أبرزها، الالتزام بارتداء الكمامة طول اليوم، والالتزام بقواعد النظافة العامة وعدم استعمال أدوات الغير، والالتزام بعدم المصافحة بالأيدي والتقبيل، ومرور جميع الطلبة والطالبات بجهاز التعقيم قبل دخول المدرسة، حسبما أفادت وسائل إعلام مصرية.

كما نوهت الوزارة على منع تكدس الأهالي على أبواب المدارس منعا للازدحام، كما أوضحت أنه في حالة شعور أي طالب بأي أعراض للبرد، عليه التوجه فورا للمسؤول الصحي بالمدرسة، وضرورة الالتزام بالمنزل حرصا على السلامة العامة.


ومن جانبه، أعلن وزير التربية والتعليم المصري طارق شوقي، في فيديو مدته 33 دقيقة، أمس (الجمعة)، عن استعدادات الدولة للعام الدراسي الجديد، من بينها الإعلان عن قناة خاصة، وتسمى «مدرستنا»، تبث الدروس للمراحل الدراسية من الرابعة الابتدائي إلى الصف الثالث الثانوي.

وكانت السلطات المصرية قد أعلنت في منتصف مارس (آذار) الماضي تعليق الدراسة في المدارس والجامعات لمدة أسبوعين، ليتبعها تعليق طويل الأمد، استمر وصولا إلى الإجازة الصيفية، ولم تقطعه إلى الحضور من أجل الامتحانات في المراحل الدراسية.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان في مصر أمس (الجمعة) تسجيل 126 حالة جديدة ثبتت إصابتها بفيروس كورونا، فضلا عن 11 حالة وفاة جديدة. وبهذه الحصيلة، يرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة بفيروس كورونا إلى أكثر من 105 آلاف حالة إصابة بالإضافة إلى أكثر من 6 آلاف حالة وفاة، وتعافي ما يزيد عن 98 ألف حالة منذ بدء الوباء.


مصر education أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة