رئيس أذربيجان يتعهّد بـ«الانتقام» للقتلى المدنيين في غنجه

رئيس أذربيجان يتعهّد بـ«الانتقام» للقتلى المدنيين في غنجه

السبت - 29 صفر 1442 هـ - 17 أكتوبر 2020 مـ
منازل دمرها القصف في مدينة غنجه بأذربيجان (رويترز)

تعهّد رئيس أذربيجان إلهام علييف السبت بـ«الانتقام» للمدنيين الاثني عشر الذي قُتلوا في قصف ليلي استهدف غنجه ثاني مدن أذربيجان، في ضربة يتّهم أرمينيا الداعمة للانفصاليين في ناغورني قره باغ، بشنّها.
وقال علييف «قيادة أرمينيا الفاشية قصفت مناطقنا المأهولة (...) هذه الجريمة الجبانة لن تنال من إرادة شعبنا. سنردّ عليها في ساحة المعركة».
وكان مكتب المدعي العام الأذربيجاني قد أعلن في وقت سابق اليوم، مقتل 12 شخصا وجرح أكثر من أربعين آخرين صباح اليوم (السبت). ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المصدر نفسه القول إن الضربة أصابت عددا من المباني في منطقة سكنية في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 300 ألف نسمة، ما يؤدي إلى تصاعد النزاع المسلح بين أذربيجان والقوات الأرمنية في إقليم ناغورني قره باغ.
وأعقب الضربة ضربة ثانية على جزء آخر من المدينة وكذلك إطلاق نار على بلدة مينجاشيفير الاستراتيجية القريبة.
ويقوّض تصاعد العنف الجهود الدولية لتهدئة الاشتباكات بين الأرمن والأذربيجانيين. وفي غنجه، شاهد صحافيون من وكالة الصحافة الفرنسية منازل دمرها الصاروخ الذي ضرب نحو الساعة الثالثة (23:00 الجمعة ت.غ).
وكان عشرات من رجال الإنقاذ يبحثون عن ناجين في الليل بأياد عارية تحت الأنقاض.


أزربيجان اذربيجان و ارمينيا أخبار أرمينيا اسلحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة