«حماس» و«فتح» تفكران بقائمة مشتركة في الانتخابات

«حماس» و«فتح» تفكران بقائمة مشتركة في الانتخابات

الأربعاء - 27 صفر 1442 هـ - 14 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15296]

قال عضو المكتب السياسي لحركة «حماس» موسى أبو مرزوق، إن الظروف الصعبة التي تمر بها السلطة الفلسطينية وحركة «فتح» مع الجانب الأميركي والإسرائيلي وتغير المحيط الإقليمي والعربي، والأزمة المالية التي تعصف بها، حتّمت عليها السير في مسار الوحدة الوطنية.
جاء هذا التصريح في وقت قال فيه رئيس المكتب السياسي للحركة، إن «حماس» و«فتح» تفكران بخوض الانتخابات الفلسطينية من خلال قائمة مشتركة. وأضاف أبو مرزوق في تصريحات لإذاعة «صوت الأقصى» التابعة لـ«حماس»: «لا يوجد أمام السلطة خيار إلا الانفتاح نحو الشعب الفلسطيني، وموقفنا في (حماس) هو الوقوف إلى جانب حركة (فتح) من أجل تجاوز هذه المرحلة، واستنهاض كل قوى الشعب الفلسطيني لمقاومة خطط إنهاء القضية الفلسطينية».
ولفت أبو مرزوق إلى أن ملف المصالحة لم يعد محتضَناً من الجانب الإقليمي والدولي كما كان في السابق، وهو شأن فلسطيني داخلي. وتابع: «لم تكن هناك نيات حقيقية للمصالحة في كل الجولات السابقة مع حركة (فتح) بمطالب نزع سلاح المقاومة، ومن دون الاستجابة لمطالب إقليمية ودولية متعلقة بمنهج وسياسات حركة (حماس) وبرنامجها، وهذا الأمر للمرة الأولى لم يعد موجوداً الآن».
ويتوقع أن تتفق «فتح» و«حماس» مع الفصائل الفلسطينية الأخرى على موعد للانتخابات العامة. وقال رئيس المكتب السياسي لـ«حماس» إسماعيل هنية، في تصريحات إعلامية، إن «حماس» و«فتح» تفكران بخوض الانتخابات الفلسطينية من خلال قائمة مشتركة، مؤكداً أن حركته استشعرت حدوث «تغييرات إيجابية» على الأرض في الضفة الغربية، نتيجة لمحادثات المصالحة مع حركة «فتح».
وأضاف في تصريحات بثّتها مواقع تابعة للحركة: «ما نسمعه من قادة حركة (فتح) في الجلسات المغلقة، هو تأكيدهم أهمية مشاركة حركة (حماس)، لأن (حماس) لديها الحق في أن تشارك في الإدارة اليومية لشؤون الحكومة».


فلسطين شؤون فلسطينية داخلية النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة