«حرائق الساحل» تفجّر غضباً من النظام وحلفائه

«حرائق الساحل» تفجّر غضباً من النظام وحلفائه

دمشق تحذّر من انفجار 150 طناً من «نترات الأمونيوم» في اللاذقية
الأحد - 23 صفر 1442 هـ - 11 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15293]
عناصر من الدفاع المدني يحاولون إطفاء حريق في ريف اللاذقية أمس (إ.ب.أ)

التهمت دائرة النار مناطق واسعة في أرياف اللاذقية وطرطوس وحمص واتسعت في مناطق الساحل السوري، الأمر الذي فجر غضباً من النظام وحليفتيه روسيا وإيران.

ونقلت صحيفة «الوطن» المحلية في دمشق، عن رئيس بلدية الحفة في محافظة اللاذقية رائد إبراهيم تحذيره من «كارثة كبرى»، في حال وصلت النيران إلى المصرف الزراعي الذي يحوي 150 طنا من نترات الأمونيوم، في الحفة على بعد 27 كلم شمال شرقي اللاذقية.

وتحدث وزير الزراعة محمد حسان قطنا عن «45 حريقاً في اللاذقية و33 في طرطوس» وأخرى في حمص. ورجح أن تكون هذه المرة الأولى التي تشهد فيها سوريا «هذا العدد من الحرائق في يوم واحد». وتداول ناشطون صوراً ومقاطع فيديو تظهر الحرائق مرفقة بوسم «سوريا تحترق».

وأعلنت وزارة الصحة السورية السبت عن 70 حالة اختناق راجعت مشافي محافظة اللاذقية، بعدما كانت أفادت عن حالتي وفاة في اللاذقية «جراء الحروق الشديدة». وأشارت الوزارة إلى أنه تم إخلاء إحدى مستشفيات بلدة القرداحة، مسقط رأس عائلة الرئيس السوري بشار الأسد، من المرضى بعد وصول النيران إلى محيطها. كما وصلت النيران في القرداحة إلى مبنى مستودعات المؤسسة العامة للتبغ.

وعبر الموالون للنظام من أهالي المناطق المحترقة عن استيائهم من الأداء الحكومي واتهموا دمشق بالتقصير والإهمال، مستنكرين تقاعس الجانب الروسي.
 ... المزيد


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة