رولان غاروس: لقاء ثأري لنادال مع شفارتزمان وكينن تواجه كفيتوفا في نصف النهائي

رولان غاروس: لقاء ثأري لنادال مع شفارتزمان وكينن تواجه كفيتوفا في نصف النهائي

الخميس - 21 صفر 1442 هـ - 08 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15290]
نادال (أعلى) وشفارتزمان وجهاً لوجه اليوم بنصف النهائي (أ.ف.ب)

تأهلت الأميركية صوفيا كينن المصنفة رابعة إلى الدور نصف النهائي لبطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس) للتنس بتغلبها على مواطنتها دانييل كولينز 6-4 و4-6 و6-0 أمس، فيما ينتظر الإسباني رافائيل نادال مواجهة ثأرية اليوم مع الأرجنتيني دييغو شفارتزمان بقبل النهائي. وأكدت كينن بطلة أستراليا المفتوحة والبالغة من العمر 21 عاما، أنها مرشحة قوية للقب حيث ستخوض نصف النهائي مع التشيكية بترا كفيتوفا الفائزة بدورها على الألمانية لورا سيغموند. وبلغت كفيتوفا الدور نصف النهائي للمرة الأولى منذ ثماني سنوات، بعد فوزها على سيغموند 6-3 و6-3. وكانت كفيتوفا بلغت الدور نفسه للمرة الأولى عام 2012، وخسرت أمام الروسية ماريا شارابوفا التي توجت بلقب تلك النسخة.
وقالت كفيتوفا المصنفة سابعة وبطلة ويمبلدون مرتين (2011 و2014)، والتي تسعى إلى إحراز لقبها الأول في البطولة الفرنسية : «العودة إلى نصف النهائي أمر يعني لي الكثير».
وأضافت اللاعبة البالغة من العمر 30 عاما: «بعد مباراتي الأخيرة، كنت عاطفية للغاية لبلوغي ربع النهائي. الآن أنا في نصف النهائي. لم أكن أتخيل يوما أنني سألعب نصف النهائي هنا مرة أخرى بعد كل ما حدث».
وشهد العام 2017 في باريس عودة كفيتوفا بعد ابتعاد عن الملاعب لأكثر من سبعة أشهر، إثر تعرضها لاعتداء بسكين خلال هجوم على منزلها في ديسمبر 2016، وخضعت لعملية جراحية دامت أربع ساعات، ما خلف لها ضعفا في أربطة يدها اليسرى التي تستخدمها في اللعب.
وكانت المغمورتان الأرجنتينية ناديا بودوروسكا والبولندية إيغا شفيونتيك حققتا إنجازاً سيضعهما في مواجهة بعضهما في نصف النهائي الآخر، بعدما تغلبتا تباعاً على الأوكرانية إيلينا سفيتولينا المصنفة ثالثة 6-2 و6-4، والإيطالية الصاعدة من التصفيات مارتينا تريفيزان 6-3 و6-1. وفي منافسات الرجال واصل نادال تقدمه نحو اللقب الفرنسي بعدما حجز معقده في الدور نصف النهائي للمرة الرابعة تواليا والثالثة عشرة في مسيرته، ليواجه في العقبة قبل الأخيرة أمامه نحو اللقب العشرين في الغراند سلام الأرجنتيني دييغو شفارتزمان في لقاء ثأري لبطل الأعوام الثلاثة الماضية.
وكان شفارتزمان قد فاز على نادال في ربع نهائي دورة روما للألف نقطة للماسترز الشهر الماضي وهو ما سيزيد من سخونة المواجهة بينهما اليوم خاصة أن الأرجنتيني قدم أداء رائعا في الفوز على النمساوي دومينيك تيم بعد مباراة ماراثونية استغرقت أكثر من خمس ساعات 7-6 و5-7 و6-7 و7-6 و6-2. وأكد نادال أنه «ملك» رولان غاروس بدون منازع رغم معاناته للخروج فائزا من مباراته مع الإيطالي الشاب يانيك سينر 7-6 و6-4 و6-1.
ويسعى نادال إلى لقبه الثالث عشر في 16 مشاركة في البطولة الفرنسية والأهم من ذلك معادلة الرقم القياسي في البطولات الكبرى المسجل باسم السويسري روجر فيدرر (20 لقبا) الذي يغيب عن البطولة بداعي الإصابة.
واحتاج نادال، 34 عاما، إلى ساعتين و49 دقيقة لتخطي عقبة سينر الذي بات الأحد الماضي عن 19 عاما و56 يوما أصغر لاعب يبلغ ربع نهائي إحدى بطولات الغراند سلام منذ 2006، وذلك بإقصائه الألماني ألكسندر زفيريف السادس. واشتكى نادال من موعد انطلاق المباراة مع سينر في الساعة العاشرة والنصف وانتهت الساعة الواحدة و25 دقيقة صباحا (قبل الفجر) بالتوقيت المحلي للعاصمة الفرنسية وسط أجواء خريفية باردة.
وتوجه نادال إلى العدد القليل من الجمهور، قائلا: «الوقت متأخر، أشكركم على بقائكم رغم الظروف الصعبة».
وسيحاول الإسباني الآن تحقيق ثأره من شفارتزمان الذي حقق بدوره إنجازا شخصيا ببلوغه نصف النهائي لأول مرة في تاريخ مشاركاته في البطولات الكبرى، وذلك بعد إقصائه النمساوي دومينيك تيم الثالث.
ولم يسبق للأرجنتيني البالغ من العمر 28 عاما أن ذهب أبعد من الدور ربع النهائي في الغراند سلام، حيث توقف مشواره ثلاث مرات سابقا، أعوام 2017 و2019 في فلاشينغ ميدوز الأميركية و2018 في رولان غاروس بالذات. لكن شفارتزمان قدم في البطولة الفرنسية عروضا رائعة وأزاح كلا من الألماني زفيريف وتيم ليكون ندا قويا أمام نادال.


فرنسا تنس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة