سماع أغنية «بيبي شارك»... عقاب غريب لنزلاء سجن أميركي

سماع أغنية «بيبي شارك»... عقاب غريب لنزلاء سجن أميركي

الأربعاء - 20 صفر 1442 هـ - 07 أكتوبر 2020 مـ
لقطة من أغنية «بي بي شارك» الشهيرة للأطفال

يواجه ثلاثة من موظفي السجن السابقين في أوكلاهوما تهماً جنائية بعد أن أجبروا النزلاء على الاستماع مراراً وتكراراً إلى أغنية «بيبي شارك»، الشهيرة التي يعشقها الأطفال في جميع أنحاء العالم.

وبحسب صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، فقد كشفت سجلات محكمة مقاطعة أوكلاهوما أن كلاً من كريستيان مايلز وغريغوري بتلر، وهما من ضباط الاحتجاز في سجن المقاطعة، ويبلغان من العمر 21 عاماً، بالإضافة إلى مشرفهم السابق، كريستوفر هيندرشوت (50 عاماً)، يواجهون اتهامات بـ«القسوة والوحشية وعقاب النزلاء بدنياً والتآمر عليهم».

وأضافت السجلات: «في خمس مناسبات على الأقل في شهري نوفمبر (تشرين الثاني) وديسمبر (كانون الأول) 2019، قام السيد مايلز والسيد بتلر بحبس عدد من النزلاء في غرف منفصلة، وأجبروهم على الوقوف لمدة ساعتين مع تكبيل أياديهم بالحائط». وتابعت: «تم بعد ذلك تشغيل أغنية (بيبي شارك) بشكل متكرر وأجبر النزلاء على الاستماع إليها».

وقال مايلز للمحققين إن الأغنية كانت «مجرد مزحة» بينه وبين بتلر.

ومن جهته، اتهم ديفيد براتر، المدعي العام لمقاطعة أوكلاهوما، الملازم هيندرشوت بـ«الفشل في الإشراف على بتلر ومايلز وتأديبهما بالشكل الصحيح». وتابع: «الموظفون الثلاثة ارتكبوا أخطاء كبيرة عن عمد. لقد أخضعوا النزلاء للعقاب بطريقة قاسية وغير إنسانية».

وأضاف براتر أن تشغيل الأغنية بشكل متكرر «يضع ضغطاً عاطفياً لا داعي له على السجناء».

واستقال كل من بتلر ومايلز أثناء التحقيق الداخلي، في حين اضطر الملازم هيندرشوت للتقاعد.

وكانت أغنية «بيبي شارك» قد ذاع صيتها في تسجيل مصور حمّلته شركة «بينكفونغ» الكورية الجنوبية لتعليم الأطفال على موقع «يوتيوب» عام 2016، وحقق التسجيل واحداً من أعلى المشاهدات على «يوتيوب» بعدد تجاوز 3.7 مليار مشاهدة.


أميركا محاكمة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة