النفط يواصل مكاسبه بفعل «إضراب النرويج» وعودة ترمب للبيت الأبيض وإعصار دلتا

النفط يواصل مكاسبه بفعل «إضراب النرويج» وعودة ترمب للبيت الأبيض وإعصار دلتا

الأربعاء - 20 صفر 1442 هـ - 07 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15289]

ارتفعت أسعار النفط أكثر من 3 في المائة، الثلاثاء، مدعومة بتعطيلات المعروض في النرويج، وإعصار في خليج المكسيك، وعودة الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى البيت الأبيض بعد مغادرة المستشفى.
وبحلول الساعة 1525 بتوقيت غرينتش، كانت أسعار خام برنت مرتفعة 1.36 دولار بما يعادل 3.3 في المائة إلى 42.65 دولار للبرميل. وزاد الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.49 دولار، أو 3.7 في المائة مسجلاً 40.70 دولار.
يقول اتحاد صناعة النفط والغاز النرويجي، إن إضراباً لعمال القطاع في البلاد سيخفض إجمالي الطاقة الإنتاجية بما يزيد قليلاً فحسب على 330 ألف برميل من المكافئ النفطي يومياً، أي نحو 8 في المائة من إجمالي الإنتاج.
وتُظهر حسابات أجرتها «رويترز»، أن 60 في المائة من إجمالي الخفض سيكون في الغاز الطبيعي، والنسبة الباقية في النفط الخام وسوائل الغاز الطبيعي.
وقال «كومرتس بنك»، «إلى جانب النرويج، قد تحدث أيضاً انقطاعات إنتاجية في خليج المكسيك هذا الأسبوع، حيث يتكون إعصار جديد».
تُخلي شركات الطاقة منصات النفط البحرية مع تعزز قوة الإعصار دلتا (وهو رقم 25 في موسم أعاصير 2020) إلى الفئة 2، وقد يصبح إعصاراً شديداً عندما يصل إلى خليج المكسيك خلال اليومين المقبلين.
وأفاد المركز الوطني الأميركي للأعاصير، الاثنين، بأن الإعصار دلتا يوجد حالياً على بُعد 245 كيلومتراً - تقريباً - جنوباً إلى جنوب شرقي نيغريل في جاميكا، محمّلاً برياح تبلغ سرعتها القصوى 120 كيلومتراً في الساعة.
وقال المركز، إنه «من المتوقّع أن يمرّ دلتا فوق جنوب خليج المكسيك، ليل الثلاثاء، أو في وقت مبكّر من يوم الأربعاء».
وبحسب آخر تحديثات صادرة من المركز الوطني الأميركي للأعاصير، فإن إعصار دلتا لا يزال يتكثّف فوق شمال غربي البحر الكاريبي، متوقّعاً وصوله إلى شمال شرقي شبه جزيرة يوكاتان المكسيكية، ليل الثلاثاء.
ومنذ الأول من يناير (كانون الثاني) الماضي، كان هناك 50 منصّة إنتاج عائمة، واثنتان من المنصّات البرجية المرنة، تعملان في خليج المكسيك.


العالم الإقتصاد العالمي نفط

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة