الصراصير أول من غرّد قبل 300 مليون سنة

الصراصير أول من غرّد قبل 300 مليون سنة

الأحد - 17 صفر 1442 هـ - 04 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15286]
دراسة تكشف عن القدرة المبكرة للصراصير على التواصل

نجح فريق بحثي دولي من جامعتي واغينينغن بهولندا و«تكساس إيه آند إم» بأميركا، في تتبع تطور الاتصالات الصوتية في عائلة الحشرات من الصراصير والجنادب، وأظهرت النتائج التي نشرت أول من أمس في دورية «نيتشر كومينيكيشن»، أن الصراصير كانت أول الأنواع التي تواصلت مع بعضها بعضاً منذ نحو 300 مليون سنة.
وتلعب الحشرات دوراً حيوياً في النظم البيئية، ولفهم كيفية تأثير الحشرات على النظم البيئية أو الحفاظ عليها أو تعريضها للخطر، وما يحدث عندما تتدهور أو حتى تختفي، كان يتعين على الباحثين فهم سبب ثراء الحشرات بهذه الأنواع وكيفية تطورها، ومن بين أبرز المجموعات هي (أورثوبترا)، أي مستقيمة الأجنحة، وهي مجموعة من الحشرات ذات الأهمية التطورية والبيئية والاقتصادية العالية مثل الصراصير والكاتيدات والجنادب، وهم مثال رئيسي للحيوانات التي تستخدم الاتصالات الصوتية. وباستخدام مجموعة كبيرة من البيانات الجينومية، أنشأ الفريق البحثي إطاراً للتطور الوراثي لتحليل كيفية نشوء وتنوع السمع وإنتاج الصوت خلال مئات الملايين من السنين من التطور، ووجد الباحثون أن الصوت المألوف للصراصير قد تم اختباره لأول مرة منذ 300 مليون عام.
وتقول الدكتور سابرينا سيمون من جامعة واغينينغن والباحثة الرئيسية بالدراسة في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للجامعة بالتزامن مع نشر الدراسة: «لدينا إمكانية الوصول إلى الكثير من البيانات الجينومية عن الصراصير والجنادب، وذلك بفضل مشروع (1KITE) وهذا يمكننا من تحليل كيفية ارتباط الأنواع المختلفة ببعضها بعضاً.
ومشروع (1KITE) يهدف إلى دراسة الترانسكريبتومات (التي تمثل مجمل الجينات المعبر عنها) لأكثر من ألف نوع من الحشرات، ويتعاون فيه علماء من إحدى عشرة دولة هي (أستراليا والنمسا والصين وفرنسا وألمانيا واليابان والمكسيك وهولندا ونيوزيلندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة).
وتضيف سيمون: «من خلال بيانات هذا المشروع أنشأنا شجرة أنساب للوقت الذي تعيش فيه أنواع الصراصير والجنادب وحلفائهم على الأرض، علاوة على ذلك، عرفنا الأنواع التي كانت قادرة على إنتاج الصوت والسمع، وأتاح لنا ذلك إنشاء جدول زمني يوضح متى أمكن للصراصير الأولى التواصل منذ نحو 300 مليون سنة».


هولندا عالم الحيوان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة