الكبار يتقدمون إلى ربع نهائي كأس الرابطة الإنجليزية من دون عناء

الكبار يتقدمون إلى ربع نهائي كأس الرابطة الإنجليزية من دون عناء

انتصارات كبيرة لسيتي حامل اللقب وجاره يونايتد وإيفرتون... وركلات الترجيح تبتسم لنيوكاسل
الجمعة - 14 صفر 1442 هـ - 02 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15284]
جاسون حارس برايتون يتابع عاجزاً كرة بوغبا نجم يونايتد وهي تسكن شباكه (أ.ب)

واصل الكبار تقدمهم في كأس الرابطة الإنجليزية بتأهل كل من مانشستر سيتي حامل اللقب وجاره يونايتد وإيفرتون ونيوكاسل إلى الدور ربع النهائي.
وقطع مانشستر سيتي خطوة جديدة على طريق الدفاع عن لقبه بفوزه الكبير 3 - صفر على مضيفه بيرنلي، وبنفس النتيجة فاز مانشستر يونايتد على مضيفه برايتون 3 - صفر وإيفرتون على وستهام 4 - 1 ونيوكاسل على مضيفه نيوبورت كاونتي بركلات الترجيح.
ودخل مانشستر سيتي مباراة بيرنلي بعد خسارة مدوية على أرضه أمام ليستر سيتي 2 - 5 في المرحلة الثالثة من الدوري المحلي الأحد، حيث كانت المرة الأولى التي تستقبل فيها شباك فريق للمدرب الإسباني جوسيب غوارديولا خمسة أهداف في مسيرته التدريبية.
كما كانت المرة الأولى التي تستقبل شباك سيتي خمسة أهداف على أرضه في جميع المسابقات في تاريخه. وبدا غوارديولا مصمما على استعادة توازنه بعدما أشرك العديد من اللاعبين الأساسيين في مسابقة يزج بها عادة المدربون بلاعبي الاحتياط، حيث أشرك صانع الألعاب البلجيكي كيفن دي بروين أفضل لاعب في الدوري الموسم الماضي ورحيم سترلينغ والجزائري رياض محرز وكايل ووكر والبرازيلي فرناندينيو والفرنسي بنجامان مندي أساسيين. وافتتح سترلينغ التهديف لحامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة بثنائية في الدقيقتين 35 و49، وسجل الوافد الجديد الإسباني فيران توريس الثالث في الدقيقة (65).
وفي المباراة الثانية، دخل برايتون مباراته أمام مانشستر يونايتد متطلعا للثأر بعد أيام فقط على خسارة قاسية ومثيرة للجدل 2 - 3 على أرضه في المرحلة الثالثة من الدوري، بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء في الثواني الأخيرة ليحسم يونايتد الفوز في الدقيقة 90 + 10.
لكن يونايتد حسم الفوز بثلاثية نظيفة هذه المرة عن طريق الاسكوتلندي سكوت ماكتوميناي في الدقيقة 44، والإسباني خوان ماتا (73) والبديل الفرنسي بول بوغبا (80). وخاض المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير المباراة بتشكيلة احتياطية، حيث أراح معظم اللاعبين الأساسيين أبرزهم ماركوس راشفورد الذي دخل بديلا مع الفرنسيين أنتوني مارسيال وبوغبا والبرتغالي برونو فرنانديز وميسون غرينوود والقائد المدافع هاري ماغواير.
واعترف سولسكاير، بأن هذا الفوز سيجعله يعاني من الحيرة فيما يتعلق باختيار عناصر تشكيلة الفريق بعدما أثبت كثير من البدلاء جدارتهم. وقال: «هذا الأداء يجعلني أفكر جديا في كثير من الأمور، خاصة قبل المباراة المهمة المرتقبة أمام توتنهام على ملعب (أولد ترافورد) الأحد بالدوري». وأضاف «اللعب أمام فريق من الدوري الإنجليزي الممتاز ليس سهلا على الإطلاق، لقد دفع برايتون بفريق قوي لمواجهتنا، وقدموا مباراة جيدة، أعتقد أنه في النصف ساعة الأولى احتاج الفريقان إلى بعض الثقة للدخول في أجواء المباراة التي كان شكلها يوحي بأنها ستنتهي بالتعادل سلبيا على أن تحسم بركلات الترجيح. لكن ماتا قام بعمل رائع وخلق فرصة لأوديون أوغالو قبل أن يضع بصمته على الهدف الأول قبل نهاية الشوط الأول. وفرضنا سيطرتنا في الثاني وسجلنا هدفين عن جدارة».
كما تألق الحارس دين هندرسون العائد إلى يونايتد بعد موسمي إعارة إلى شيفيلد يونايتد وكان بالمرصاد لمحاولات عدة من لاعبي برايتون أصحاب الأرض.
وفي مباراة ثالثة قاد دومينيك كالفيريت-لوين إيفرتون المتألق في الدوري هذا الموسم إلى ربع النهائي بتسجيله «هاتريك» في مرمى وستهام من رباعية الفوز 4 - 1.
وسجل كالفيرت-لوين أهداف فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي في الدقائق 11 و 78 و84 وأضاف البرازيلي ريتشارليسون هدفا في الدقيقة 56، فيما سجل روبرت سنودغرايس الهدف الوحيد لوستهام في الدقيقة 46. وبلغ نيوكاسل الدور ذاته بعد فوزه على مضيفه نيوبورت كاونتي من الدرجة الرابعة بركلات الترجيح (5 - 4) بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1 - 1.


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة