بغداد «غير سعيدة» بالتهديد الأميركي بالانسحاب من العراق وتصفه بـ«الخطير»

بغداد «غير سعيدة» بالتهديد الأميركي بالانسحاب من العراق وتصفه بـ«الخطير»

الأربعاء - 12 صفر 1442 هـ - 30 سبتمبر 2020 مـ
وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين (أ.ب)

أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الأربعاء، أن بلاده «غير سعيدة» بتهديد واشنطن بغلق سفارتها وسحب قواتها من العراق، ووصفه بـ«الخطير».
وقال خلال مؤتمر صحافي في بغداد إن «حكومة بغداد غير سعيدة بالقرار الأميركي»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وأكدت مصادر سياسية ودبلوماسية لوكالة الصحافة الفرنسية أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أنذر العراق بشكل نهائي الأسبوع الماضي بغلق السفارة الأميركية في بغداد في حال عدم توقف الهجمات خصوصاً الصاروخية ضد سفارة بلاده، وبسحب 3 آلاف عسكري ودبلوماسي.
وحذرت الحكومة العراقية، أمس الثلاثاء، من أن انسحاب أو غلق أي بعثة دبلوماسية أجنبية لأي دولة في العراق سيكون له تداعيات كارثية على المنطقة برمتها.
وقال أحمد الملا طلال، المتحدث باسم الحكومة العراقية للصحافيين، إن الحكومة العراقية اتخذت سلسلة «إجراءات عديدة لتأمين أمن البعثات الدبلوماسية».
وأضاف أن الحكومة ترفض «تحويل البلاد إلى ساحة صراع بين أميركا وإيران، وأن واشنطن وطهران يدعمان هذا الموقف العراقي».
وأوضح أن «القوات الأمنية ألقت القبض على عدد من مطلقي الصواريخ، فضلاً عن توقيف 19 ضابطاً ومسؤولاً أمنياً أُطلقت الصواريخ من قطاعات مسؤوليتهم سابقاً».


العراق الحرب في العراق أخبار العراق قوات التحالف العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة