دبي: «سوق التنين» يطلق منصة افتراضية للتوسع في «التجارة الإلكترونية»

دبي: «سوق التنين» يطلق منصة افتراضية للتوسع في «التجارة الإلكترونية»

تهدف لربط تجار التجزئة بالمستهلكين بالإمارات وخارجها
الأحد - 9 صفر 1442 هـ - 27 سبتمبر 2020 مـ
تسعى المنصة الإلكترونية الجديدة إلى إعطاء دفعة قوية لتجارة البيع بالتجزئة في المنطقة (وام)

تتطلع المجمعات التجارية ومراكز التجزئة في دبي للدخول في سوق التجارة الإلكترونية من خلال عرض منتجاتها عبر منصات افتراضية للتوسع والوصول إلى شريحة أكبر من المستهلكين، حيث أعلن «سوق التنين» الإماراتي، عن إطلاق موقع إلكتروني للسماح بالشركات والتجار العاملين معه لعرض منتجاتهم عبر شبكة الإنترنت.

وقالت المعلومات الصادرة اليوم إن المبادرة الاستراتيجية بين «نخيل مولز»، ذراع البيع بالتجزئة لـشركة «نخيل» العقارية، و«موانئ دبي العالمية» والهادفة إلى تمكين التدفق التجاري حول العالم سيكون لها مردودها الإيجابي وتعطي دفعة قوية لتجارة البيع بالتجزئة في المنطقة.

وستضيف المنصة الجديدة بين الشركات والمؤسسات التجارية والمستهلكين في دبي من ناحية التنوع والمعيار والتكلفة والحجم عبر شبكة الإنترنت. وستستخدم منصة التجارة الإلكترونية الجديدة التحول الرقمي لربط تجار التجزئة في سوق التنين المستهلكين في مختلف أنحاء الإمارات وخارجها.

وقال محمد الشيباني رئيس مجلس إدارة شركة «نخيل»: «إن توسع سوق التنين ليشمل نطاق شبكة الإنترنت، يجعل «نخيل مولز» تتبوأ مكانة رائدة في مجال التجارة الإلكترونية ويتماشى مع أجندة دبي للابتكار، في وقت يتسارع فيه السباق نحو التحول الرقمي بمعدلات قياسية». وتابع: «إن إطلاق الموقع يؤكد التزامنا بتحديد السبل الكفيلة بتعزيز سهولة ممارسة الأعمال التجارية عبر قطاع البيع بالتجزئة، فضلاً عن تشجيع التنافسية الشاملة والنمو المستدام لدبي، كما أننا سعداء بتوحيد جهودنا، وبالتعاون البناء مع موانئ دبي العالمية كامتداد لشراكتنا الاستراتيجية القوية لإطلاق المنصة الجديدة».

من جهته، قال سلطان بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»: «تمثل المنصة الإلكترونية الجديدة مبادرة رئيسية أخرى لتسريع عملية التحول الرقمي ودعم مبادرات التجارة الإلكترونية التي تقودها الحكومة، إننا نعتبر إنشاء واستخدام المنصات الرقمية شرطاً أساسيا من أجل تلبية متطلبات مجتمعات التجارة الإلكترونية في القرن الواحد والعشرين».

وأضاف بن سليم: «من خلال استخدام ابتكاراتنا الرقمية العالمية والخدمات اللوجيستية المقدمة في دبي، فإننا نحقق فوائد كبيرة تعود بالنفع على المستهلكين والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في الدولة، حيث تتمحور رؤيتنا حول الخدمات اللوجيستية الذكية وخفض التكلفة وتكوين القيمة، وبالتالي، فإن المنصة الجديدة سوف تسهم في تحقيق هذه الرؤية».

وذكر البيان الصادر اليوم أنه من المتوقع أيضاً أن يستفيد قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في الإمارات من منصة في ظل التحولات التي تشهدها توجهات المستهلكين نحو التجارة الإلكترونية، إذ أن أكثر من 30 في المائة من المنتجات والبضائع التي يتم شراؤها من «سوق التنين» مرتبطة بشكل مباشر بأصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة. لذلك فسوف يتمتع قطاع الأعمال في مختلف أنحاء دولة الإمارات، مثل المطاعم على سبيل المثال، بالقدرة على طلب الإمدادات الضرورية مثل فلاتر القهوة والأواني وغيرها، مباشرة عبر المنصة وهو ما سيؤدي إلى تحسين سهولة ممارسة الأعمال التجارية على مستوى الدولة بشكل عام.

وتوفر المنصة الإلكترونية القدرة للمستخدمين على فرز واستكشاف المنتجات الموجودة في «سوق التنين» مع وجود أكثر من 35 ألف منتج عبر 11 فئة عالية المستوى، مع التركيز على الفئات الأكثر رواجاً، بما في ذلك المستلزمات المنزلية والألعاب والإلكترونيات والأزياء وغيرها من السلع المهمة.


الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات دبي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة