في ألمانيا... إطعام قط الجيران يستوجب المقاضاة

في ألمانيا... إطعام قط الجيران يستوجب المقاضاة

الخميس - 7 صفر 1442 هـ - 24 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15276]
الطريق إلى قلب القط هو معدته (أ.ف.ب)

هل قطك يقضي وقتاً أقل في المنزل بشكل متزايد؟ هل لا يشعر بالجوع كثيراً أيضاً؟ كما يتصرف مثل الغريب؟ يمكن أن يكون جارك السبب! وعادة ما يكون السبب واضحاً، أن شخصاً آخر يقوم باحتضان القط والاعتناء به وإطعامه.

ومثلما هو الحال مع أغلب الحيوانات الأليفة: الطريق إلى قلب القط هو معدته. ومن السهل للغاية جذب حبهم بوجبة شهية، بحسب عالمة الأحياء الألمانية أورزولا باور، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وتنصح باور هؤلاء المتضررين بالتحدث إلى جيرانهم. وإذا لم يُجدِ هذا نفعاً، فربما يجب أن تحصل على استشارة قانونية. وفي أغلب الأوقات من الأفضل للمحامي أن يطلب كتابياً من الشخص الآخر أن يتوقف عن إطعام القط أو أخذه.

وإذا استمروا في إطعام القط، يمكن أيضاً التقدم بطلب للحصول على أمر قضائي. ومن المفيد أيضاً أن يكون هناك شهود للإفادة أمام المحكمة أنه يتم إطعام القط كثيراً وحتى أنه يتم أخذ القط إلى منزل الشخص الآخر.


المانيا عالم الحيوان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة