حكم قضائي جديد بحق سجينة سياسية كردية بتهمة «إهانة إردوغان»

حكم قضائي جديد بحق سجينة سياسية كردية بتهمة «إهانة إردوغان»

الثلاثاء - 4 صفر 1442 هـ - 22 سبتمبر 2020 مـ

قال اثنان من فريق الدفاع عن نائبة كردية سابقة مسجونة حالياً في تركيا بتهمة الإرهاب، إن حكماً جديداً صدر عليها بالسجن بتهمة إهانة الرئيس رجب طيب إردوغان.

وحكم على سباهات تونغل الأسبوع الماضي بالسجن 11 شهراً و20 يوماً لوصفها الرئيس بأنه عدو للأكراد وللنساء في كلمة ألقتها عام 2016، وهي تصريحات وصفتها محامية عنها بأنها تقع في حدود الانتقاد المشروع لخصم سياسي.

كانت تونغل تشغل في السابق مقعداً في البرلمان التركي عن حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد. وقالت محاميتها إن كلماتها اقتطعت من سياقها.

وقالت المحامية سيفان جميل أوزين إن موكلتها صرحت بأن «الرئيس عدو للنساء والأكراد»، واصفة ذلك بأنه «انتقاد لخصم سياسي يقع في حدود حرية التعبير»، حسبما أوردت وكالة «رويترز» للأنباء.

وفي جلسة انعقدت في يوليو (تموز)، نفت تونغل الاتهام قائلة إن من المفترض أن تتمكن من انتقاد خصم سياسي. ووصفت التهم الموجهة إليها بأنها محاولة «لقمع الحرية والفكر والتعبير والتنظيم، خصوصاً الحرية السياسية».

وفي العام الماضي، صدر حكم عليها بالسجن 15 عاماً بتهمة نشر دعاية إرهابية والانتماء إلى حزب العمال الكردستاني، المحظور في تركيا والذي تدرجه الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على قوائم المنظمات الإرهابية. ونفت تونغل الاتهامين.

وتصل أقصى عقوبة لتهمة إهانة الرئيس إلى السجن أربع سنوات.

وزاد هذا النوع من القضايا بنسبة 30 في المائة في عام 2019، حيث جرى التحقيق مع 26 ألفاً و115 ش شخصاً يواجه نحو 5000 منهم قضايا أمام المحاكم وسُجن 2462، بحسب بيانات وزارة العدل.


تركيا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة