خلافات «الوفد» ترجئ «القائمة الوطنية الموحدة» لانتخابات البرلمان المصري

خلافات «الوفد» ترجئ «القائمة الوطنية الموحدة» لانتخابات البرلمان المصري

الاثنين - 3 صفر 1442 هـ - 21 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15273]

أرجأت انقسامات داخل حزب «الوفد» المصري العريق إعلاناً كان متوقعاً، أمس، لأسماء مرشحي «القائمة الوطنية الموحدة» في انتخابات مجلس النواب المصري (البرلمان) التي تنطلق نهاية أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.
وتتشكل القائمة الموحدة من نحو 12 حزباً سياسياً، من مؤيدي الرئيس عبد الفتاح السيسي، سبق أن شكلوا ائتلاف الأغلبية داخل مجلس النواب المنتهية ولايته، الذي أُطلق عليه «دعم مصر».
وعلى مدار الأيام الماضية، تصاعدت الخلافات داخل حزب «الوفد»، إثر مطالبات لرئيسه، المستشار بهاء أبو شقة، بإعلان انسحابه من القائمة الموحدة، اعتراضاً على عدد المقاعد المخصصة له، المقدرة بنحو 20 مقعداً. وبعد أن سرب عدد من أعضاء الحزب قراراً بانسحابه، مساء أول من أمس، صدر بيان لرئيس الحزب، أكد فيه حل الخلافات، وأن «أعضاء الهيئة العليا غلبوا المصلحة العليا للبلاد، وقرروا المشاركة، والتراجع عن قرار الانسحاب».
وقال «الوفد» إن بهاء أبو شقة، رئيس الحزب، التقى النائب فؤاد بدراوي السكرتير العام للوفد، وبحثا سبل مواجهة الأزمة الحالية بالحزب، حول مشاركة الحزب في القائمة الوطنية الموحدة، وأنهما «اتفقا على أهمية الحفاظ على استقرار الوفد في هذا الوقت، لما يتعرض له الوطن، ولمصلحة مصر العليا، والتأكيد على المشاركة في الانتخابات البرلمانية بالقائمة الوطنية، بحضور خالد قنديل نائب رئيس الوفد».
وأوضح الحزب أن أغلبية أعضاء الهيئة العليا أكدوا من جديد القرارات السابقة للهيئة، بالمشاركة في الانتخابات البرلمانية، برسائل كتابية جديدة، تغليباً للمصلحة العليا للبلاد والوفد.
وصرح عصام الصباحي، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، بأن «حزب الوفد سيشارك في الانتخابات البرلمانية، سواء داخل القائمة الوطنية أو خارجها».
وتابع أن حزب الوفد شارك بأكثر من 40 مقعداً فردياً على مستوى الجمهورية، نافياً أن يكون الحزب منسحباً من العملية الانتخابية.
وتتلقى «الهيئة الوطنية للانتخابات» في مصر طلبات الترشح حتى يوم 26 سبتمبر (أيلول) الحالي، فيما تبدأ المرحلة الأولى من الانتخابات في 21 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، ولمدة 3 أيام للمصريين في الخارج، بينما يصوت الناخبين بالداخل يومي 24 و25 من الشهر نفسه.
وتبلغ مقاعد مجلس النواب 568 مقعداً، منها 284 بنظام القوائم المغلقة المطلقة، و284 لمقاعد الفردي، فيما يخصص للمرأة ما لا يقل عن 25 في المائة من المقاعد، ويجوز لرئيس الجمهورية تعيين عدد من الأعضاء في مجلس النواب، لا يزيد على 5 في المائة.
وتضم القائمة الانتخابية الموحدة أحزاب: مستقبل وطن، والوفد، وحماة الوطن، ومصر الحديثة، والمصري الديمقراطي، والشعب الجمهوري، والإصلاح والتنمية، والتجمع، وإرادة جيل، والحرية المصري، والعدل، والمؤتمر، إضافة لتنسيقية شباب الأحزاب.
ومن جهتها، أعلنت أحزاب الحركة المدنية الديمقراطية (الكرامة، والتحالف الشعبي، والدستور، والعيش والحرية) مشاركتها في الانتخابات على المقاعد الفردية، بعد تصويت قواعدها الحزبية على القرار.
واختار حزب «المحافظين» تسمية «ضمير وطن» لقائمته الانتخابية، حيث أعلن خوضه الانتخابات في 4 قوائم، بالتحالف مع مجموعة من «الأحزاب وشخصيات عامة وكفاءات علمية».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة