القصر الرئاسي الفرنسي يستقبل الزوار رغم زيادة إصابات «كورونا»

القصر الرئاسي الفرنسي يستقبل الزوار رغم زيادة إصابات «كورونا»

السبت - 1 صفر 1442 هـ - 19 سبتمبر 2020 مـ
بعض زوار قصر الإليزيه يلتقطون صور «سيلفي» (أ.ف.ب)

رغم زيادة إصابات فيروس «كورونا» في فرنسا، فتح قصر الإليزيه في باريس أبوابه أمام الزوار، مطلع هذا الأسبوع.
وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، جاب الباريسيون بفضول بكمامات تغطي أنوفهم وأفواههم عبر المقر الرئيس للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في «يوم النُّصب المفتوح».
وانبهر الزوار لدى مشاهدتهم الغرفة الذهبية في القصر، وهي مكتب الرئيس، المزخرفة بالذهب، والتي خضعت لتجديد شامل مؤخراً.
وبالإضافة إلى غرف أخرى مثل مكتب السيدة الأولى، هناك هدايا من ضيوف الدولة الرسميين، ومعرض صور بشأن عمل ماكرون.
وكانت الحديقة مفتوحة أيضاً، وتمكن الأشخاص من التقاط الصور على الدرج الشهير في باحة القصر الذي يقف فيه ماكرون، لكي تلتقط له الصحافة صوراً مع الضيوف الرسميين.
ونظراً لجائحة فيروس «كورونا»، كان قصر الإليزيه قد خفض بشكل هائل عدد الزوار العام الجاري، وتمكن 2500 شخص من التسجيل ليومي السبت والأحد، ويمثل هذا العدد نحو ثلث أرقام الأعوام السابقة، وكان هناك ازدحام قليل حول المكتب الرئاسي، صباح اليوم (السبت).
وكان لزاماً على الزوار وضع الكمامة، وهناك عديد من عبوات التعقيم في أرجاء المكان.


فرنسا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة