ما هي ظاهرة «القمر الأزرق» المتوقع حدوثها في أكتوبر المقبل؟

ما هي ظاهرة «القمر الأزرق» المتوقع حدوثها في أكتوبر المقبل؟

الجمعة - 30 محرم 1442 هـ - 18 سبتمبر 2020 مـ
القمر لن يلمع باللون الأزرق فعلياً ولكن يتم إعطاءه هذا الاسم لأنه ثاني قمر مكتمل يظهر في نفس الشهر (ديلي ميل)

من المتوقع أن يمنح القمر لمراقبي النجوم ظاهرة فريدة من نوعها في ليلة عيد الهالوين المقبلة، حيث إنه سيكون مرئيًا في جميع أنحاء العالم، وباللون الأزرق، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
ولن يلمع القمر باللون الأزرق فعلياً، ولكن يتم إعطاؤه هذا الاسم لأنه ثاني قمر مكتمل يظهر في نفس الشهر – حيث سيتكون الأول في 1 أكتوبر (تشرين الأول).
ويحدث العرض الكوني كل 19 عامًا، مما يعني أن العالم لن يرى العرض التالي في 31 أكتوبر حتى عام 2039.
وما يجعل هذا الحدث أكثر ندرة هو أنه سيظهر في جميع أنحاء العالم لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية.
وسيقوم الفضاء بإعداد مشهد مخيف في عيد الهالوين هذا مع اكتمال القمر الثاني في آخر أكتوبر.
لسوء الحظ، لن يكون القمر أزرق اللون، ومن الآمن افتراض أن الصور ذات اللون الأزرق قد تم تغييرها أو التقاطها باستخدام فيلتر كاميرا أزرق خاص، وفقًا لتقارير «إيرث سكاي».
ومع ذلك، يجب أن يكون عرضًا رائعًا في عيد الهالوين، حيث سيظهر القمر المكتمل في جميع أنحاء العالم، وهو ما لم يحدث منذ عام 1944.
وسيحصل الناس في أميركا الشمالية والجنوبية على لمحة عن القمر الأزرق، إلى جانب أولئك الموجودين في الهند وأوروبا وآسيا.
وجاءت فكرة القمر الأزرق باعتباره ثاني قمر مكتمل في شهر واحد من مقال في عدد مارس (آذار) عام 1946 من مجلة «سكاي آند تيليسكوب».
ويمكن أن يتحول القمر إلى اللون الأزرق، لكن الظاهرة نادرة جدًا.
إجمالاً، سيكون هناك 13 قمراً مكتملاً في 2020، وهو أمر نادر آخر لأن معظم السنوات لا تشهد سوى 12 قمراً.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا علوم الفضاء خارق للطبيعة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة