العراق يسلم الكويت رفات 21 مفقوداً منذ حرب الخليج

العراق يسلم الكويت رفات 21 مفقوداً منذ حرب الخليج

الخميس - 30 محرم 1442 هـ - 17 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15269]
رئيس لجنة شؤون الأسرى الكويتي وممثل الجانب العراقي يوقّعان تسليم وتسلم الرفات (كونا)

أعلنت السفارة الكويتية في بغداد، أمس (الأربعاء)، أن الحكومة العراقية قامت بتسليم 21 رفاتاً يعتقد أنها لأسرى كويتيين فُقدوا إبان الغزو العراقي للكويت في عام 1990.
وجرت مراسيم تسليم الرفات قرب مطار بغداد الدولي بحضور ممثلين عن وزارة الدفاع العراقية ومنظمة الصليب الأحمر الدولية ومكتب الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي). ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة دولة الكويت لدى العراق محمد الوقيان، أن «تسليم الرفات جاء في إطار مواصلة الجهود المبذولة بملف الأسرى والمفقودين الكويتيين ورعايا الدول الأخرى». وأوضح أن «العملية تمت عبر اللجنتين الثلاثية والفنية الفرعية الدوليتين اللتين تترأسهما اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وعضوية كل من الكويت، والعراق، والسعودية، وأميركا، وبريطانيا، وفرنسا، فضلاً عن (يونامي) بصفة مراقب». وأضاف «يعتقد وفقاً للمؤشرات الأولية أن الرفات تعود لأسرى ومفقودين كويتيين عُثر عليهم في بادية السماوة جنوب العراق»، مبيناً أنه «سيتم إجراء عمليات الفحص الجيني للتعرف على أصحابها في الكويت عبر الإدارة العامة للأدلة الجنائية لمطابقة النتائج مع قاعدة بيانات الأسرى والمفقودين ورعايا الدول الأخرى».
وتعد قضية الأسرى والمفقودين الكويتيين في العراق من القضايا الخلافية بين البلدين قبل تسوية الكثير من القضايا بينهما بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003. وفي حين لم تعترف بغداد بالديون المترتبة عليها لدولة الكويت باعتبارها مُنحت لصدام حسين لتمويل حربه الطويلة مع إيران، فإن العراق وافق على دفع التعويضات الخاصة للكويت جراء ما حصل أثناء الغزو والبالغة نحو 11 مليار دولار، حيث دفع العراق أكثر من نصفها تقريباً منذ عام 2003 وإلى اليوم، وتم تأجيل الباقي بطلب عراقي بسبب الضائقة المالية التي يمر بها العراق منذ عام 2014 وقد وافقت الكويت عليها.
وفيما يتعلق بملف الأسرى والمفقودين والتعويضات، فلا تزال هي السبب الذي يحول دون خروج العراق من تبعات الفصل السادس للأمم المتحدة بعد أن كان العراق حتى عام 2012 تحت البند السابع، لكنه بعد حسم القضايا الخاصة مع الكويت وتحويله إلى ملف ثنائي خرج العراق من الفصل السابع إلى السادس. ولا تزال الكويت تطالب بالمزيد من أسراها الذين فُقدوا في العراق أثناء الغزو والبالغ عددهم أكثر من 550 شخصاً مع إنه تم العثور على مقابر جماعية عدة ضمت كويتيين وجنسيات أخرى في عدد من المحافظات العراق.


Kuwait أخبار الكويت

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة