ليبيا تتجه لفتح المستشفيات أمام مرضى الفيروس

ليبيا تتجه لفتح المستشفيات أمام مرضى الفيروس

الخميس - 30 محرم 1442 هـ - 17 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15269]
جانب من عملية تعقيم بعض المناطق بطرابلس (المركز الوطني لمكافحة الأمراض)

اضطرت لجنة طبية استشارية لمكافحة فيروس «كورونا» في مدينة بنغازي (شرق ليبيا)، أمس، إلى رفع توصية إلى السلطات الطبية التابعة للحكومة المؤقتة تدعوها فيها لفتح الأقسام الطبية بالمستشفيات لاستقبال الحالات المصابة بـ«كوفيد - 19»، وذلك بعد امتلاء أماكن العزل بالمصابين وعدم قدرتها على استيعاب حالات إضافية. ويأتي ذلك فيما أُعلن أمس، عن تسجيل 792 إصابة جديدة في عموم البلاد.

وقالت اللجنة الطبية التابعة لحكومة شرق ليبيا، في بيان أمس، إنه «نظراً للانتشار الكبير لوباء (كورونا) في ليبيا، وعدم قدرة مراكز العزل على استقبال مصابين آخرين توصي بإدخالهم الأقسام والوحدات الطبية»، بالإضافة إلى تجهيز غرف مخصصة لهم، داعية إلى الالتزام التام بسياسة مكافحة العدوى لجميع العناصر الطبية داخل الأقسام الإيوائية، وحسب السياسة المعدة من قبل اللجنة.

وأعلن (المركز الوطني لمكافحة الأمراض) في نشرته عن الحالة الوبائية في ليبيا أمس، عن تسجيل 561 إصابة جديدة، و231 إصابة لمخالطين، لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 24936، تعافى منهم 13498، بالإضافة إلى وفاة 394 حالة.

ولا تزال مدينة طرابلس تتصدر قائمة المصابين بأعداد جديدة يومياً، مسجلة أمس، 410 حالات، تلتها مدينة بنغازي بـ33 إصابة ثم بني وليد (شمال غربي ليبيا)، بينما توزعت بقية الإصابات على العديد من المدن والبلدات بأعداد أقل.

ولم تنج الأطقم الطبية وفرق التمريض من الإصابات بالفيروس، إذ تعلن السلطات الطبية من وقت لآخر عن إصابة أحدهم، فالإضافة إلى إصابة الدكتور أحمد الحداد عضو اللجنة الطبية الاستشارية بشرق البلاد، كشف مستشفى غدامس العام (جنوب غربي البلاد) عن إصابتين في صفوف العناصر الطبية والطبية المساعدة، لافتاً إلى أن «جنود الجيش الأبيض هم خط الدفاع الأول في مواجهة الجائحة».

وفيما نوه إلى أن الحالتين في حالة جيدة نفسياً وجسدياً، قال إنه تم حصر المخالطين وعمل مسحات لهم وكانت جميعها سلبية.


ليبيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة