أمير المدينة المنورة يؤكد أهمية الاستثمار في إبداع الشباب

أمير المدينة المنورة يؤكد أهمية الاستثمار في إبداع الشباب

الثلاثاء - 28 محرم 1442 هـ - 15 سبتمبر 2020 مـ
الأمير فيصل بن سلمان خلال رعايته حفل تكريم الفائزين في مسابقة «طيبة تبتكر» (الشرق الأوسط)

أكد الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، أهمية الاستثمار في الإبداع المعرفي لدى شباب وشابات المنطقة، وتمكينهم من تحويل أفكارهم الريادية إلى منتجات وخدمات تحقق توجهات التنمية في مسار النمو الاقتصادي المستدام، الذي يرتكز على دعم الإبداع والابتكار وريادة الأعمال.
جاء ذلك خلال رعايته حفل تكريم الفائزين في مسابقة بناء الشركات الناشئة المبتكرة «طيبة تبتكر»، التي نظمتها جامعة طيبة؛ حيث أشار إلى تفعيل دور القطاعين العام والخاص في تطوير وتنمية الشباب، وإتاحة الفرصة لهم لتوليد الأعمال الابتكارية، واكتساب معارف ومهارات ريادة الأعمال.
واطلع الأمير فيصل بن سلمان على أهداف المسابقة الرامية إلى تنمية قدرات الشباب على صناعة الخدمات والمنتجات الابتكارية، وتحويلها إلى شركات ريادية لخلق الوظائف وتعزيز الاستدامة الاقتصادية، التي تستهدف رواد الأعمال والمبتكرين من المناطق كافة. كما دشّن مركز «علم طيبة»، إحدى الشراكات بين شركة وادي طيبة وشركة علم، والذي يهدف إلى تأهيل الكوادر في المدينة المنورة لاستخدام التقنيات الناشئة وتطويعها، وإيجاد حلول مبتكرة لكل تحديات المجال، وخلق بيئة ترتكز على التشجيع والتحسين المستمر للأداء.
واستعرض خلال المناسبة اتفاقيات التعاون والشراكة الاستراتيجية التي أبرمت بين شركة وادي طيبة من جهة، وهيئة «منشآت» وشركة علم، وشركة طيبة للاستثمار من جهة أخرى، وتهدف إلى تعزيز التعاون في المجالات التقنية والإرشادية، وبناء وتطوير الكفاءات الوطنية في النطاق التقني، والتوسع في نطاق الأبحاث والابتكار للخدمات والمنتجات الحالية والمستقبلية الواعدة، بالإضافة إلى صناعة شركات ناشئة قائمة على الابتكار في التقنيات الناشئة والاستثمار فيها، وتصميم منتجات وخدمات ذات قيمة اقتصادية مضافة.
من جانبه، أوضح مدير جامعة طيبة، رئيس مجلس إدارة «وادي طيبة»، الدكتور عبد العزيز السراني أن رعاية أمير المنطقة لهذه المناسبة تؤكد اهتمام القيادة بتحفيز الشباب، ودعم توجهاتهم نحو التنمية والابتكار وخلق الفرص وتطوير المشروعات، مثمناً الدعم اللامحدود لرواد الأعمال.
من جهته، قال الرئيس التنفيذي لـ«وادي طيبة» الدكتور عبد الرحمن العليان إن المسابقة مرّ من خلالها أكثر من 1000 شاب وشابة، وأثمرت عن مشاركة 271 مشتركاً تدربوا على يد أكثر من 25 مدرباً فيما يزيد عن 15 ورشة عمل، وصل إلى الحفل الختامي منهم 16 شركة، عرضوا مشاركتهم على لجنة التحكيم.
وتوقع العليان من المشاركة ومخرجاتها إنشاء ما بين 10 إلى 15 شركة ناشئة مبتكرة، بمتوسط رائدي أعمال في كل شركة، ومجموع 2 - 30 شخصاً، تخدم المنطقة وتهيئ الأفراد للتنافس في بيئة عملية ناضجة.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة