الإمارات والبحرين توقعان اتفاقاً تاريخياً مع إسرائيل برعاية ترمب

الإمارات والبحرين توقعان اتفاقاً تاريخياً مع إسرائيل برعاية ترمب

الثلاثاء - 28 محرم 1442 هـ - 15 سبتمبر 2020 مـ
مسؤولو الولايات المتحدة والإمارات والبحرين وإسرائيل خلال توقيع الاتفاقية (رويترز)

وقعت الإمارات العربية المتحدة والبحرين، اليوم الثلاثاء، اتفاقي تطبيع تاريخيين مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وذلك برعاية الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

ووقع نتنياهو في البيت الأبيض اتفاقين ثنائيين مع كل من وزير خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان ووزير خارجية البحرين عبد اللطيف بن راشد الزياني. كذلك، وقع المسؤولون الثلاثة والرئيس الأميركي إعلاناً مشتركاً، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وتحدث الرئيس الأميركي في البيت الأبيض عن بزوغ «شرق أوسط جديد» قبيل التوقيع. وقال ترمب «بعد عقود من الانقسامات والنزاعات، نشهد فجراً لشرق أوسط جديد»، فيما وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي هذين الاتفاقين بأنهما «منعطف تاريخي».

واعتبر نتنياهو أن توقيع الاتفاقين مع الإمارات والبحرين «يمكن أن يضع حداً للنزاع الإسرائيلي - العربي». وأعلن لدى توقيع الاتفاقين في البيت الأبيض «إلى من يحملون جروح الحرب ويثمنون منافع السلام... ما نقوم به اليوم أمر مهم لأن هذا السلام سيشمل على الأرجح دولاً عربية أخرى ويمكنه وضع حد نهائي للنزاع».

بدوره، ثمّن وزير الخارجية الإماراتي قرار نتنياهو بـ«وقف ضم الأراضي الفلسطينية». وأكد الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان أن السلام سيغير وجه الشرق الأوسط قائلاً «نحن أمام إنجاز تاريخي وثمار الاتفاقيات ستنعكس على كل المنطقة». وأضاف «اتفاقية السلام ستمكننا من مساعدة الفلسطينيين بشكل أكبر».

وقال وزير خارجية البحرين «اليوم حدث تاريخي وفرصة لجميع شعوب الشرق الأوسط ولا سيما الشباب». وأوضح عبد اللطيف بن راشد الزياني أن التعاون هو الطريق لتحقيق السلام.


أميركا ترمب عملية السلام

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة