«أوروبا» تدين «بأشد العبارات» إعدام المصارع الإيراني

«أوروبا» تدين «بأشد العبارات» إعدام المصارع الإيراني

الثلاثاء - 28 محرم 1442 هـ - 15 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15267]
المصارع الإيراني نويد أفكاري الذي أعدم السبت الماضي بتهمة قتل رجل أمن خلال احتجاجات شيراز في صيف 2018 (إ.ب.أ)

ضم الاتحاد الأوروبي وألمانيا صوتهما، أمس، إلى موجة غضب دولية من إعدام المصارع الإيراني نويد أفكاري، وقال «الاتحاد» في بيان شديد اللهجة إن عقوبة الإعدام قاسية وغير إنسانية وإنه يعارضها في جميع الأحوال.
وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، بيتر ستانو، في بيان إن «الاتحاد الأوروبي يدين عملية الإعدام هذه بأشد العبارات». ونقلت «رويترز» عن المتحدث باسم جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، في بيان: «الاتحاد الأوروبي يعارض عقوبة الإعدام في جميع الظروف والحالات دون استثناء»، مضيفاً أن حقوق الإنسان «تظل سمة أساسية من سمات تواصلنا مع إيران. سنستمر في الحديث مع السلطات الإيرانية فيما يتعلق بهذا الأمر من خلال التمثيل المحلي للاتحاد الأوروبي في طهران، وكذلك على مستوى الحالات الفردية، مثل حالة الإعدام الأخيرة». وتابع: «هذه عقوبة وحشية وتفتقد الإنسانية، ولا تحمل أي تأثيرات رادعة، وتمثّل إلغاءً غير مقبول للكرامة والنزاهة الإنسانية».
ولم تتوقف الردود الدولية وغضب الإيرانيين عبر شبكات التواصل الاجتماعي منذ نشر وسائل إعلام رسمية إيرانية خبر إعدام أفكاري السبت الماضي.
وكان أفكاري، وهو من أبطال المصارعة الرومانية، قد أدين بقتل رجل أمن طعناً أثناء احتجاجات مناهضة للحكومة في عام 2018 بمدينة شيراز مركز محافظة فارس جنوب البلاد.
وقالت أسرته إن إدانته استندت إلى اعتراف انتُزع تحت التعذيب وتراجع عنه أفكاري في وقت لاحق. ورفض النظام القضائي الإيراني طعونه على الحكم.
وفي برلين، أدانت وزارة الخارجية الألمانية بشدة إعدام أفكاري. وقالت متحدثة باسم «الخارجية» الألمانية: «نشعر بصدمة إزاء تنفيذ عقوبة الإعدام بحق الرياضي في إيران... الحكومة الألمانية تدين بأشد درجة هذا الإعدام الذي تم تنفيذه رغم الاحتجاجات والمناشدات


ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة