بوتين لماكرون: الاتهامات بتسميم نافالني «غير لائقة ولا أساس لها»

بوتين لماكرون: الاتهامات بتسميم نافالني «غير لائقة ولا أساس لها»

الاثنين - 27 محرم 1442 هـ - 14 سبتمبر 2020 مـ
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (يسار) ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون (أرشيفية - أ.ف.ب)

قال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في اتصال هاتفي اليوم، بأنه «من غير اللائق» توجيه اتهامات دون أساس لروسيا بشأن تسميم المعارض أليكسي نافالني.
ونقل الكرملين عن بوتين قوله إن روسيا تريد من ألمانيا تسليم نتائج الفحوص الطبية الخاصة بنافالني، حسبما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء.
ويُعالج نافالني في مستشفى بألمانيا.
وكان ماكرون حض اليوم (الاثنين) نظيره الروسي فلاديمير بوتين على توضيح ملابسات «محاولة قتل» المعارض الروسي نافالني، بعدما أكدت اختبارات فرنسية وسويدية أنه تم استخدام غاز الأعصاب نوفيتشوك ضده، وفق ما أعلن الإليزيه.
وقال ماكرون في مكالمة هاتفية أجراها مع بوتين إن «توضيح جميع ظروف محاولة قتله (نافالني) والجهات المسؤولة عنها أمر حتمي»، وفق بيان صادر عن الرئاسة الفرنسية.
وأبلغ بوتين أن التحليلات التي أجرتها فرنسا تؤكد استنتاجات ألمانيا بأن نافالني تعرّض للتسميم بغاز الأعصاب نوفيتشوك، وهو «ما يتناقض مع المعايير الدولية بشأن استخدام الأسلحة الكيماوية».
وأفادت الحكومة الألمانية في وقت سابق بأن مختبرات في فرنسا والسويد أكدت ما توصلت إليه برلين بأن نافالني تعرّض للتسميم باستخدام نوفيتشوك.
وأكد الإليزيه أن ماكرون «أعرب عن تضامنه الكامل مع ألمانيا لجهة الخطوات التي يتوجب القيام بها».
وأشار إلى الحاجة للحصول على «توضيح من روسيا كجزء من تحقيق شفاف وذي صدقية».


روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة