تركيا تسحب سفينة التنقيب من شرق المتوسط... واليونان ترحب

تركيا تسحب سفينة التنقيب من شرق المتوسط... واليونان ترحب

الأحد - 26 محرم 1442 هـ - 13 سبتمبر 2020 مـ
سفينة الأبحاث التركية «أوروتش ريس» قبالة سواحل أنطاليا (أرشيفية - أ.ب)

عادت سفينة الأبحاث التركية «أوروتش ريس»، التي كانت عملياتها لاستكشاف الغاز الطبيعي في البحر المتوسط، محور خلاف بين أنقرة وأثينا، إلى تركيا أمس (السبت)، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.
ووصف المتحدث باسم الحكومة اليونانية، ستيليوس بيتساس مغادرة السفينة من المنطقة ال بأنه «خطوة إيجابية»، في تصريحات لقناة «سكاي نيوز» اليوم (الأحد).
وحض وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو خلال زيارة لقبرص أمس، تركيا على وقف الأنشطة التي تُثير توتّراً في شرق البحر المتوسّط، داعياً جميع الأطراف إلى دعم السبل الدبلوماسيّة. وقال بومبيو للصحافيّين في نيقوسيا بعد اجتماع مع رئيس جمهوريّة قبرص نيكوس أناستاسيادس ووزير الخارجيّة نيكوس خريستودوليدس: «ما زلنا نشعر بقلق عميق من عمليّات الاستكشاف التي تقوم بها تركيا في مناطق تؤكد اليونان وقبرص أنها تخضع لسلطتها في شرق المتوسط».
وأضاف: «إنّ التوتّر العسكريّ المتزايد لا يساعد أحداً سوى الخصوم الذين يرغبون في رؤية الانقسام في وحدة» دول الحلف الأطلسي، مؤكداً أن الشراكة الإقليميّة «ضروريّة للغاية لأمن الطاقة الدائم».
ويطالب رئيس وزراء اليونان، كيرياكوس ميتسوتاكيس بمزيد من الخطوات من تركيا لتسوية النزاع الإقليمي بين الدولتين العضوتين في حلف شمال الأطلسي (ناتو).
وكانت سفينة الأبحاث «أوروتش ريس» قد عادت إلى ميناء أنطاليا التركي الليلة الماضية. ولا يزال التوتر شديداً بين تركيا واليونان، حيث تدعي كل منهما الحق في التنقيب في الجزء نفسه من شرق البحر المتوسط ، الذي يُعتقد أنه غني بالموارد الهيدروكربونية.
يذكر أن قبرص مقسمة بين جنوب يوناني وشمال تركي غير معترف به دولياً منذ عام 1974، عندما غزت تركيا الجزيرة رداً على انقلاب.
وعرض الناتو والاتحاد الأوروبي الوساطة في النزاع.


تركيا اليونان علاقات تركيا و اليونان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة