الروبوتات الناطقة تساعد على مكافحة الشعور بالوحدة وتعزيز الصحة العقلية للمسنين

الروبوتات الناطقة تساعد على مكافحة الشعور بالوحدة وتعزيز الصحة العقلية للمسنين

الأربعاء - 22 محرم 1442 هـ - 09 سبتمبر 2020 مـ
الروبوت «بيبر» يتحدث مع مسنّ في إحدى دور الرعاية (سي إن إن)

يمكن إدخال الروبوتات الناطقة التي تتفاعل مع كبار السن إلى دور الرعاية للمساعدة في محاربة الوحدة واعتلال الصحة العقلية، وفقاً لشبكة «سي إن إن».
وتم اختبار «بيبر»، وهو «روبوت ذو كفاءة ثقافية»، على سكان دور الرعاية في بريطانيا واليابان - وأولئك الذين تفاعلوا معه لمدة تصل إلى 18 ساعة على مدار أسبوعين «شهدوا تحسناً كبيراً في صحتهم العقلية»، كما وجد الباحثون.
وكان «بيبر» جزءاً من دراسة عالمية كبيرة تُعرف باسم «كارسيس»، بتمويل مشترك من الاتحاد الأوروبي والحكومة اليابانية، والتي بحثت في استخدام الذكاء الصناعي في رعاية كبار السن.
كما وجد العلماء المسؤولون عن الدراسة أنه «بعد أسبوعين من استخدام النظام، كان هناك تأثير صغير ولكنه إيجابي على حدة الشعور بالوحدة بين المستخدمين».
والروبوت «بيبر» مستقل تماماً، مما يعني أنه لا يتحكم فيه أي شخص. والجهاز، الذي يتميز بحيازته كومبيوتراً لوحياً يمكنه تشغيل الموسيقى والترفيه، لا يطرح الأسئلة والإجابة عنها فحسب، بل يمكنه بالفعل المشاركة في المحادثة والحفاظ عليها.
وقد تم تصميمه ليكون «مؤهلاً ثقافياً»، بمعنى أنه يمكن أن يستجيب للاحتياجات والتفضيلات الخاصة بالثقافة لكبار السن.
وكان الدكتور كريس بابادوبولوس، المحاضر الرئيسي في الصحة العامة بجامعة «بيدفوردشير» بالمملكة المتحدة، المؤلف الرئيسي لتقييم المشروع الذي استغرق ثلاث سنوات.
وفي بيان عبر الإنترنت، وصف الدراسة بأنها «رائدة»، مضيفاً: «تُظهر النتائج أن استخدام الذكاء الصناعي (كارسيس) في الروبوتات مثل (بيبر) له فائدة حقيقية محتملة لعالم يشهد المزيد من الأشخاص يعيشون لفترة أطول مع عدد أقل من الأشخاص الذين ينظرون إليهم».
وقال بابادوبولوس: «الصحة العقلية السيئة والشعور بالوحدة من المخاوف الصحية المهمة وقد أظهرنا أن الروبوتات يمكن أن تساعد في التخفيف من هذه المشكلات».
وتعد جامعة «بيدفوردشير» وجامعة «ميدلسكس وأدفينيا هيلث كير» شركاء المملكة المتحدة في الدراسة، بتنسيق من جامعة «جينوفا» في إيطاليا، التي طوّرت الذكاء الصناعي للروبوت.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا robot Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة