ترمب يطالب إيران بعدم إعدام مصارع أدين بقتل موظف خلال احتجاجات

ترمب يطالب إيران بعدم إعدام مصارع أدين بقتل موظف خلال احتجاجات

الجمعة - 17 محرم 1442 هـ - 04 سبتمبر 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (رويترز)

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أمس (الخميس)، السلطات الإيرانية، إلى الامتناع عن تنفيذ حكم بالإعدام صدر بحقّ مصارع شاب أدين بقتل موظف حكومي خلال «أعمال شغب» جرت في جنوب البلاد في صيف 2018.
وذكر موقع «ميزان أونلاين»، الناطق الرسمي باسم السلطة القضائية الإيرانية، أن المصارع السابق نويد أفكاري، أدين «بالقتل العند» لطعنه مسؤولاً في الهيئة العامة للمياه في شيراز (جنوب) بسكين في 2 أغسطس (آب) 2018 وقتله، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
وعلى غرار مدن إيرانية عديدة أخرى، كانت شيراز في ذلك اليوم مسرحاً لتظاهرات مناهضة للسلطة، احتجاجاً على الوضعين الاقتصادي والاجتماعي في البلاد، وذكرت وسائل إعلام قريبة من المحافظين الإيرانيين أن عدداً من المباني الدينية تعرض لهجمات خلال هذه الاضطرابات.
وقال ترمب، في تغريدة على «تويتر»، «علمت أنّ إيران تستعدّ لإعدام نجم كبير في المصارعة، نويد أفكاري (27 عاماً)، وكلّ ما فعله هو أنّه شارك فحسب في تظاهرة مناهضة للحكومة».
وأضاف الرئيس الأميركي: «أقول للقيادة الإيرانية، سأكون ممتنّاً حقّاً لو أنقذتم حياة هذا الشاب ولم تعدموه، شكراً لكم».
وغصّت مواقع التواصل الاجتماعي برسائل تناشد السلطات الإيرانية عدم تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحقّ المصارع الشاب، لا سيّما بعد أن أفادت معلومات صحافية نشرت في الخارج بأنّ إدانة أفكاري تمّت بناء على اعترافات انتزعت تحت التعذيب، ونفى موقع «ميزان»، الأربعاء، هذه الاتهامات.
وحصل أفكاري على دعم شخصيات إيرانية وأجنبية تطالب، عبر تطبيق «إنستغرام»، بإلغاء العقوبة التي صدرت بحقه.
ونقلت وكالة «نادي المراسلين الشباب» الإيرانية، التي أعلنت نبأ صدور الحكم على أفكاري، عن محاميه حسن يونسي قوله إنه تمت المصادقة على الحكم الصادر على موكله، لذلك لا يمكن أن يجري استئناف.
وأضافت أن المحامي تقدم مع ذلك بطلب استئناف أمام المحكمة نفسها بهدف الحصول على محاكمة جديدة، استناداً إلى معلومات جديدة أُحيلت إلى المحكمة.
ودان يونسي، في تغريدة على «تويتر»، الحكم الذي صدر في غياب أدلة، على حد قوله، لكن موقع «ميزان» يؤكد أن تسجيلات كاميرات المراقبة سمحت بتأكيد أن أفكاري هو مرتكب جريمة القتل.
وإيران التي أعدمت في 2019 ما لا يقلّ عن 251 مداناً، هي الدولة الثانية في العالم، بعد الصين، في قائمة أكثر الدول تنفيذاً لعقوبة الإعدام، وفقاً لأحدث تقرير عالمي عن عقوبة الإعدام نشرته منظمة العفو الدولية.
لكنّ المنظمة الحقوقية نوّهت مع ذلك في تقريرها إلى أنّ «عدد الإعدامات المسجّلة» في إيران في 2019 «انخفض إلى النصف» مقارنة بعام 2018.


أميركا حقوق الإنسان في ايران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة