ألمانيا تتوقع ركوداً اقتصادياً أقل رغم الإغلاق

ألمانيا تتوقع ركوداً اقتصادياً أقل رغم الإغلاق

الثلاثاء - 13 محرم 1442 هـ - 01 سبتمبر 2020 مـ
وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير (د.ب.أ)

اعتبر وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير أن بلاده قد تتمكن من تجنب مرحلة جديدة من الإغلاق العام رغم ارتفاع الإصابات بوباء «كوفيد-19»، مع توقع ركود اقتصادي أقل مما تم تقديره في مايو (أيار) 2020.
وقال ألتماير اليوم الثلاثاء: «أنا مقتنع بأن بوسعنا تفادي إغلاق عام جديد». وقد عدلت الحكومة تقديراتها الظرفية لعام 2020 وباتت تتوقع انخفاضاً نسبته 5.8 في المائة في الناتج المحلي الإجمالي عام 2020، أي أقل من 6.3 في المائة الذي توقعته في البداية. وأوضح ألتماير أن «الركود في النصف الأول كان أقل مما كنا نخشاه والانتعاش (...) كان أكثر سرعة ونشاطاً مما كنا نأمله». وبالتالي، فإن الانتعاش عام 2021 سيكون أقل بشكل طفيف، مع نمو بنسبة 4.4 في المائة، وفق ما أضاف.
وتجاوز سوق العمل في ألمانيا، من جهته، منعطفا إيجابيا، فاستقرت نسبة البطالة عند 6.4 في المائة في أغسطس (آب)، وفقاً للبيانات المعدلة للتغيرات الموسمية التي نشرت الثلاثاء، كما أنخفضت البطالة الجزئية في يونيو (حزيران).
وتثير التدابير التقييدية توتراً في ألمانيا، حيث تظاهر حوالى 40 ألف شخص السبت داعين إلى «إنهاء جميع القيود السارية» للحد من انتشار «كوفيد-19».


المانيا إقتصاد ألمانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة